لجان المقاومة : نبارك عملية الخليل كإستمرارا لإنتفاضة القدس ورداً على جرائم العدو

غزة : باركت لجان المقاومة في فلسطين عملية الخليل البطولية والتي أسفرت عن مقتل اسرائيلي وإصابة آخرين حسب إعترافات العدو المجرم , ونعتبرها تأكيداً على إستمرار شعبنا في  التمسك بخيار المقاومة والجهاد في مواجهة العدو الصهيوني.

وقالت لجان المقاومة تأتي عملية إطلاق النار في الخليل المحتلة تأتي رداً على جرائم العدو الصهيوني الأخيرة بإعدام الفتاة سارة طرايرة من بلدة بني نعيم قرب الحرم الإبراهيمي بالخليل المحتلة , وإستشهاد الحاج تيسير محمد حبش من قرية عصيرة الشمالية قضاء نابلس إختناقا بالغاز وهو في طريقة للصلاة في المسجد الأقصى المبارك على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة  .

وأضافت لجان المقاومة بأن عملية اليوم بالخليل وما سبقها من عمليات خلال الأيام القليلة كعملية الطعن البطولية في مستوطنة كريات أربع بالخليل وعملية الطعن في مدينة ام خالد المحتلة هي الطريق الأنجع والوسيلة الأجدى والخيار المجمع عليه فلسطينياً من أجل مقارعة الإحتلال وقتاله حتى تحرير الوطن المحتلة وطرد المحتل إلى خارجه .

وأوضحت لجان المقاومة بأن كافة الإجراءات القمعية والعدوانية الصهيونية لن توقف مقاومة شعبنا ولن تبطئ من سيره قدماً نحو الحرية ولن توقف طوابير الشهداء العازمين على الجهاد مهما عظمت التضحيات ورغماً عن قلة الإمكانيات فأنهم ماضون في جهادهم المبارك . 

ودعت لجان المقاومة إلى مزيداً من عمليات المقاومة ضد جنود الإحتلال الصهيوني ومستوطنيه فالعدو ومستوطنيه وتصعيد إنتفاضة القدس في كافة ميادين المواجهة مع العدو .