هنية: لا مكان للفلتان الأمني في غزة وندعو أهلنا بالضفة لحقن الدماء

غزة : عبر نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" ورئيس الوزراء الفلسطيني السابق اسماعيل هنية، عن ألمه للأحداث المؤسفة التي شهدتها مدن الضفة المحتلة خلال الساعات الماضية والتي أسفرت عن سقوط عدد من أبناء شعبنا بين قتيل وجريح.

ووجه هنية مساء الخميس، النداء إلى أهلنا في جنين ونابلس من أجل حقن الدماء وتغليب لغة العقل والحكمة، والتعالي على الجراح، كي تبقى عائلاتنا موحدة في بعدها الاجتماعي لمواجهة سياسات الاحتلال الخطيرة.

وحذر من أن الفلتان الأمني الذي تشهده مدن الضفة يشكل خنجراً مسموماً يضرب خاصرة الشعب الفلسطيني.

وشدد هنية على أن لا مكان للفتان الأمني في غزة ولا مكان للجريمة، مشيراً إلى أنه لا من غير المسموح لأحد أن يأخذ القانون بيده تحت أي ظرف من الظروف.

ولفت إلى أن قطاع غزة استطاع تجاوز مرحلة الفلتان الأمني بعد أن عانى منها لفترة، واستطاعت الأجهزة الأمنية القضاء عليه والانتهاء منه إلى غير رجعة.

جاءت تصريحات هنية تلك خلال لقاء عقده مع قيادة الشرطة الفلسطينية والجهاز المباحث العامة بمكتبه في مدينة غزة لتكريمهم على انجازاتهم خلال شهر رمضان المبارك وسرعتهم في اكتشاف الجرائم الخطيرة والسيطرة على بعض الأحداث الأمنية.