الإثنين، 06 كانون1/ديسمبر 2021

نشرت النيابة العامة في قطاع غزة، مساء اليوم الاثنين، صورا لإعادة تمثيل جريمة قتل المسنة "شفا الحاج سالم" (85 عاما) فجر يوم السبت الماضي.

وأشارت النيابة في بيان لها أن من شارك ونفذ الجريمة أصبح عددهم خمسة، من بينهم ثلاثة كانوا في مسرح الجريمة حين تنفيذها. مشيرةً إلى المباحث العامة أعلنت اعتقال جميع المتهمين في القضية.

وفي تفاصيل الحادثة، قال الناطق باسم الشرطة أيمن البطنيجي أنه وخلال أقل من 24 ساعة بعد البحث والتحري والتحقيق تمكنت قوة من المباحث العامة من إلقاء القبض على جميع المتهمين بجريمة.

وأشار البطنيجي إلى أن المتهمين اعترفوا خلال التحقيق الأولي معهم بالتخطيط لعملية السرقة حيث قام أحدهم برصد المنزل وهو أحد جيرانها وقاموا بالانقضاض عليها حين دخلت المنزل وكمموا فمها.

وبين البطنيجي أن الجناة قاموا بتفتيش المنزل للعثور على ذهب أو مال، وعندما وصلت المسنة سالم قيدوها ووضعوا في فمها قطعة قماش لتمنعها من الصراخ أو الاستنجاد بأحد.

وتابع: " كما وقام الجناة بخلع الذهب الذي تلبسه المجني عليها وتركوها مقيدة وغادروا المكان".

من جهته أفاد الطب الشرعي أن المجني عليها توفيت فيما بعد نتيجة اختناقها من قطعة القماش التي بقيت في فمها.

وبين البطنيجي أن الجناة بعد هروبهم قاموا بالاتصال على الشخص الذي قام بالتخطيط لسرقتها وطلبوا منه ان يقوم بالاطمئنان عليها فأرسل احدى شقيقاته لتكتشف انها توفيت فيما بعد .

وشدد البطنيجي على أن الشرطة الفلسطينية ستواصل العمل ليلا ونهارا وستضرب بيد من حديد كل من يهدد الأمن والسلم المجتمعي ويعرض حياة المواطنين للخطر.