واشنطن تفرض عقوبات على 76 شخصية متورطة بقتل خاشقجي

 

أعلن مسؤول أميركي أن الخزانة الأميركية ستفرض عقوبات على مسؤول مخابرات سعودي سابق بارز في مقتل خاشقجي. 

وقال تقرير استخباري أمريكي نشر الجمعة حول اغتيال الصحافي جمال خاشقجي في 2018، إنّ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان "أجاز" العملية.

وذكر تقرير الاستخبارات الوطنية الأمريكية المكوّن من أربع صفحات ورفعت عنه السرية، "توصلنا إلى استنتاج مفاده أن ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان أجاز عملية في اسطنبول، بتركيا، لاعتقال أو قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي".

وأضافت أنّ "ولي العهد اعتبر خاشقجي تهديداً للمملكة وأيد بصورة عامة اللجوء إلى تدابير عنيفة إذا لزم الأمر لإسكاته".

ويأتي إصدار التقرير بعد يوم واحد من اتصال هاتفي جمع الرئيس الأمريكي جو بايدن والعاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز.

وجدد الرئيس في المكالمة الاولى التي تجمعه مع الملك سلمان عقب توليه رئاسة الولايات المتحدة التزام بلاده دعم السعودية في الدفاع عن أراضيها، لكنّه شدد في المقابل على الأهمية التي توليها واشنطن لملف حقوق الإنسان.

وأعلن البيت الأبيض في وقت سابق أن التقرير الاستخباري الأمريكي حول جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي سينشر اليوم الجمعة. 

وكان التقرير قد أعد بعيد اغتيال الصحافي السعودي الذي قتل في قنصلية بلاده في اسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر 2018، إلا أن الرئيس الأمريكي حينها دونالد ترامب لم يرد أن يُنشر.