الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

قالت المتحدثة باسم وزارة التنمية الاجتماعية بغزة، عزيزة الكحلوت، إن الوزارة تبذل جهوداً مع المؤسسات الدولية والحكومية لصرف مخصصات الشؤون للأسر المستفيدة منها قبل نهاية العام الجاري.

وأوضحت الكحلوت قي تصريح خاص لوكالة "سبق 24" الإخبارية، أن قرار صرف المخصصات يعود لوزارة المالية في رام الله، ودور وزارة التنمية يقتصر على البحث ورفع الأسماء، لافتةً إلى أنهم مع الأسر ويضغطون لصرف دفعة مالية للأسر قبل نهاية العام الجاري وليس في الربع الأول من العام الجديد.

وبينت أن سبب تأخر تحديد موعد لصرف المخصصات حتى اللحظة عدم إرسال الاتحاد الأوروبي للموازنة الخاصة لصرف المخصصات، مبينةً أن مخصصات الشؤون تمول من 3 جهات وهي "الاتحاد الأوروبي، والبنك الدولي، والسلطة الفلسطينية".

وأشارت إلى أن الوزارة وبالتعاون مع المؤسسات الدولية والمحلية تقوم ببرامج طارئة كتقديم مساعدات غذائية وبدل إيجار وترميم منازل لعدد من مستفيدي الشؤون للتخفيف من معاناتهم، بعد تأخر صرف المخصصات.

وحول إمكانية إضافة أسماء جديدة للاستفادة من المخصصات، نوهت الكحلوت إلى أنه يوجد 15000 أسرة على قوائم الانتظار، بحاجة إلى إدراج أسمائها للاستفادة من مخصصات الشؤون.

وتصرف وزارة التنمية الاجتماعية مخصصات الشئون لنحو 111 ألف أسرة بمبلغ إجمالي 130 مليون شيكل تقريبًا لقطاع غزة والضفة الغربية بنظام دفعة شهرية تصل ما بين 700 شيقل إلى 1800 شيقل لكل أسرة كل ثلاثة أشهر، إلا أن الدفعة تتأخر عن الأسر وهو ما يزيد من معاناتها كونها مصدر الدخل الوحيد لهذه الأسر المصنفة بالفقيرة.

 

المزيد من الاخبار حول اخر مستجدات صرف "شيكات الشؤون الاجتماعية" - اضغط هنا