الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

د.مجدلاني يثمن مطالبة الاتحاد  الدولي لنقابات العمال "ITUC"ونقابات العمال الأوروبي "ETUC" الاعتراف بالدولة الفلسطينية ويعتبره تماشيا مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية

رام الله / ثمن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني مطالبة  قادة الاتحادين الدولي لنقابات العمال "ITUC"، ونقابات العمال الأوروبي "ETUC"، ويمثلان أكثر من 200 مليون عامل حول العالم، مجلس الاتحاد الأوروبي، والدول الأعضاء فيه، باتخاذ خطوات فورية وملموسة للاعتراف رسميا بدولة فلسطين.
وقال د. مجدلاني هذه الرسالة تأكيد على الحق الفلسطيني وان الاعتراف بدولة فلسطين يدعم حل الدولتين وضمان أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.
وتابع أن حكومة الاحتلال تمارس ارهاب دولة منظم ضد شعبنا وتحديدا العمال الفلسطينيين الذين يتعرضوا لابشع الجرائم والانتهاكات والاستغلال من قبل الاحتلال.
وأكد د.مجدلاني أن هذا النداء يجب أن يترجم عمليا عبر وقف الاتحاديين بالتعامل مع دولة الاحتلال ومقاطعتها.
كما دعا كافة النقابات العمالية في العالم إلى دعم هذه المطالبة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية تماشيا مع قرارات الشرعية الدولية وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، وحث كافة برلمانات دولها بالاعتراف بدولة فلسطين.