محلل: لغة التهديد والابتزاز من قبل سلطات وجيش الاحتلال لن تجدي شيئا مع المقاومة الفلسطينية

قال وسام عفيفة المحلل السياسي في الشأن الفلسطيني، إن لغة التهديد والابتزاز من قبل سلطات و جيش الاحتلال لن تجدي شيئا مع المقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الابتزاز ونقل الشروط عبر وسائط أمر يرفضه الشعب الفلسطيني.

وأضاف المحلل السياسي في الشأن الفلسطيني، في حديثه لقناة "الغد"، أنه في ظل الظروف الراهنة ووقف إطلاق النار "الهش"، تواصل سلطات الاحتلال في الابتزاز بعد انتهاء المعركة على أرض الميدان في سيف القدس، مشيرا إلى أن هناك حالة من الإرباك وعدم رضا لدى الاحتلال بعد المعركة الأخيرة ويحاول الآن الضغط وفرض شروطه بعد الدمار والأضرار بقطاع غزة ومدينة القدس.

وأوضح المحلل السياسي في الشأن الفلسطيني، أن المقاومة الفلسطينية ترفض شروط الاحتلال عبر الوسطاء وتؤكد أنها ليست عاجزة عن الدفاع ومواصلة المقاومة وهو ما أكد رئيس حركة حماس يحيى السنوار في المؤتمر الصحفي الذي عقده والذي أكد فيه بلغة حادة وشديدة عبرت عن ذلك مع التأكيد على أهمية إعمار قطاع غزة بعد آثار العدوان الأخير على القطاع.