إغلاق مصنع "بيبسي" في غزة وتسريح 250 موظفا وعاملاً ...تفاصيل

​أعلن ملاك شركة تعبئة "بيبسي" في غزة أن الشركة اضطرت لوقف عملياتها هذا الأسبوع بسبب قيود الاستيراد الإسرائيلية التي تم تشديدها خلال الحرب الأخيرة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.

وقال همام اليازجي مدير إدارة التطوير في "مجموعة اليازجي لتعبئة المشروبات شركة بيبسي غزة - فلسطين" إن "إسرائيل استمرت في تطبيق إجراءات مشددة بشأن واردات المواد الخام، بما في ذلك غاز ثاني أكسيد الكربون والشراب الذي يحتاجه مصنع شركة التعبئة لإنتاج بيبسي وسفن أب وميرندا صودا".

وأضاف: "نفذت المواد الخام نهائيا أمس، وللأسف الشديد تم إغلاق المصنع وتسريح 250 موظفا وعاملا بشكل مؤقت من المصنع لحين فتح المعابر وإعادة تشغيل المصنع مرة أخرى".

وتابع أنه "قبل معارك مايو كان يتم السماح لشركة بيبسي غزة عموما باستيراد المواد التي تحتاجها".

ولم يعلق المسؤولون الإسرائيليون بعد على تشديد الإجراءات.

ويقول محللون إن "مصانع أخرى في غزة قد تغلق إذا استمرت القيود الإسرائيلية".

 وتقول الأمم المتحدة إن التصنيع يمثل نحو عشرة في المئة من الاقتصاد الذي يهيمن عليه قطاع الخدمات في غزة.