صبري يدعو لضرورة أداء صلاتي العيد والجمعة في الأقصى

دعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري كل فلسطيني يستطيع الوصول للأقصى بضرورة أداء صلاة وخطبة عيد الفطر في باحات المسجد.

وشدد الشيخ صبري على "ضرورة أن لا يشغلنا العيد عن حضور خطبة وصلاة الجمعة في اليوم الثاني للعيد".

وأشاد صبري بأهالي قطاع غزة، ووصفهم بـ"الثابتين الصابرين"، وقال: "حما الله الصامدين في غزة التي تمر في شدة وحالة طوارئ أمام الاعتداءات الجنونية من قبل الاحتلال الإسرائيلي"، مترحما على الشهداء وداعيا للجرحى بالشفاء العاجل.

كما وطالب خطيب الأقصى العالم الإسلامي بضرورة تثبيت بوصلته نحو القدس وغزة وتحمل المسؤولية تجاه القضية الفلسطينية لأن أرض فلسطين ليس للفلسطينيين وحدهم إنما لكل المسلمين في كل مكان.

وأشار إلى أن غدا يوافق أول أيام عيد الفطر المبارك الذي يعد يوم الجائزة والثواب العظيم للصائم، حاثًا كافة المواطنين على التراحم وزيارة الرحم وزيارة أهالي الأسرى والمعتقلين.

ويشهد المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء شهر رمضان المبارك، في ظل الانتهاكات والاعتداءت المتواصلة على المدينة المقدسة.

وتدور مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة باب العامود، كما وتصدى أهالي حي الشيخ جراح المهدد بالتهجير لاعتداءات المستوطنين وقرارات محاكم الاحتلال بتهجير عائلات في الحي.

وشهدت باحات المسجد الأقصى ومصلياته مواجهات عنيفة، تصاعدت في يوم 28 من رمضان، تصدى خلالها المقدسيون لمخططات الاحتلال ومستوطنيه لتنفيذ اقتحام كبير للمسجد، وأفشلوا مساعي الاحتلال، بإسناد من المقاومة في غزة التي استهدفت المستوطنات وغلاف مدينة القدس المحتلة.