القدوة: الكثير من السمات غير الديمقراطية شابت التحضيرات للانتخابات الفلسطينية

قال القيادي في حركة فتح ورئيس قائمة الحرية ناصر القدوة، إن الكثير من السمات غير الديمقراطية شابت التحضيرات للانتخابات الفلسطينية، مشيرا إلى أن النظام السياسي في فلسطين بحاجة إلى التغيير.

وأضاف القيادي في حركة فتح ورئيس قائمة الحرية، في حديثه لقناة "الغد"، أنه لابد من العمل بقوة على إنجاز الوحدة الوطنية في فلسطين، وإنهاء الانقسام وعودة قطاع غزة للنظام السياسي الفلسطيني، لافتا إلى ضرورة مشاركة كافة الأطراف في العمل السياسي مع المجتمع الدولي.

وأشار القيادي في حركة فتح ورئيس قائمة الحرية، إلى وجود قضايا مؤسفة متعلقة بالقانون وخاصة بتعديل القانون، منوها إلى أهمية التعديلات الخاصة بالاستقالة، حيث تم استخدامها بشكل مؤسف وتخويف وترهيب سواء للمرشحين أو الداعمين كذلك مسألة الطعون.

كما توقع القيادي في حركة فتح ورئيس قائمة الحرية، أن يندمج أعضاء حركة فتح في النظام الجديد وبناء جسور تواصل جديدة وتلاشي أوجه الخلاف من أجل إنهاء الانقسام.

كما أكد القدوة، أن مروان البرغوثي مرشح قائمة الحرية لانتخابات الرئاسة الفلسطينية والقرار بيده، داعيا للتمسك بإجراء الانتخابات في القدس المحتلة.