الرجوب : الرئيس قدم رؤية لحل مشاكل قطاع غزة !!!

 

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، اليوم الاثنين وجود بعض المشاكل يتم تسويتها قبل الوصول الى الحوار الوطني في العاصمة المصرية القاهرة، والتي لا تحتاج إلى حوار أو نقاش.

وأشار الرجوب، في لقاء على فضائية فلسطين، إلى أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أعطى خلال اجتماع اللجنة المركزية، أمس الأحد، تعليماته وتوجيهاته لحل كافة المعوقات أمام الانتخابات والمصالحة، وكذلك قدم الرئيس أعطى توجيهاته لحل كافة المعوقات امام الانتخابات والمصالحة، كذلك قدم رؤية لحل مشاكل قطاع غزة.

وأوضح أن حركة فتح هي الأقدر على تحقيق تطلعات وآمال الشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن حركته ستخوض الانتخابات كقائمة واحدة موحدة، ضمن برنامج دولة، ومن يتقاطع معه فستشاركه.

وأكد الرجوب أن الرئيس عباس، ترأس اجتماعاً تاريخياً للجنة المركزية، وتم مناقشة أمور تنظيمية وسياسية، مشيرا إلى أنه سيتمم العمل على أن تكون قوائم حركة فتح معبرة، ولن يتم مشاهدة وجوهاً كالحة، أو من يسعى لإعادة انتاج نفسه.

وقال الرجوب: "نحن نتطلع للخروج برؤية فتحاوية ترتكز على الالتزام الكامل بالمسار الديمقراطي بمراحله الثلاث التزامنا باجتماع الأمناء، وتفاهمات اسطنبول، والملف الثالث هو الالتزام ببناء جبهة وطنية لها علاقة بالشرعية الدولية"، مضيفا: "نجاحنا في الانتخابات يعني تقديم لنموذج ديمقراطي وثقافة ونحن نريد تشكيل مجلس وطني يضم الكل الفلسطيني وليس لفتح فقط".

وفي السياق ذاته، اكد الرجوب، أنه سيتم رفع نسبة المرأة في حركة فتح إلى 30% في الانتخابات المقبلة، كما سيكون هناك نسبة كبيرة من الشباب، ولكن يجب تعليمهم وتدريبهم.

وفيما يتعلق بالمقاومة، أكد الرجوب أن خيارة المقاومة لدى حركة فتح، خياراً استراتيجياً، ولاعتبارات مختلفة ترى حركته بالمقاومة بعدا شعبيا وسلمياً.

وحول الإدارة الأمريكية الجديدة، قال الرجوب: "أطراف أمريكية وإسرائيلية، قالوا لنا ممنوع أن تتحالفوا مع حركة حماس، ولدي مذكرات كثيرة سأكتبها قبل أن أموت"، مؤكدا في الوقت ذاته أن حركة فتح منفتحة على أي عمل سياسي مرجعيته الرباعية وأطراف دولية لحل الصراع، ولن تقبل أن تكون أمريكا الراعي الوحيد.

وقال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح: "لا نراهن على بايدن بل نراهن على عمقنا وشعبنا وعدالة قضيتنا".