تيسير خالد : هزيمة ترامب ورحيله أزاح عن صدر العالم خطر انتشار الفاشية

تيسير خالد

 

قال تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لوكالة " معا " الاخبارية معقبا على رحيل الرئيس الاميركي السابق دونالد ترامب : "إن هزيمة دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية ورحيله عن البيت الابيض، أزاح عن صدر العالم خطر انتشار الفاشية، ليس في الولايات المتحدة الاميركية وحدها بل في مناطق أخرى من العالم وخاصة في اوروبا وبلدان اميركا اللاتينية والكاريبي وخطر إحلال شريعة الغاب والقيم المتوحشة محل القانون الدولي وقيم الحرية والعدالة والديمقراطية في العلاقات الدولية".

 

وأضاف بأن ترامب كان وما زال يمثل مشروعا فاشيا في الحكم وفي إدارة العلاقات الدولية، وبرحيله عن البيت الابيض مثقلا بعبث الرعاع، الذين اجتاحوا مبنى الكونغرس في السادس من الشهر الجاري، تراجع الخطر ودخل مشروعه الفاشي في حالة كمون، أما عودته من جديد كمشروع للحكم فيعتمد الى حد كبير على سياسة وسلوك الادارة الاميركية الجديدة ومدى اقترابها او ابتعادها عن الفضاء العام لثقافة تعالج الاحتقانات الداخلية التي خلفتها سنوات حكم ترامب وتأخذ بالمشترك في حياة الدول والشعوب في الهجرة والمناخ والتجارة العالمية ومجالات الصحة والطاقة وسياسة تبتعد فيها عن احتقار القانون الدولي والشرعية والعدالة الدولية.

 

وأكد خالد في تعقيبه  : "شعبنا عانى اكثر من غيره من شعوب المعمورة من سياسة هذا الرئيس، وهو في انتظار ان تقوم الادارة الاميركية الجديدة بمراجعة جرائمه بحق الشعب الفلسطيني والعمل على جبر الضرر الذي الحقته سياسة الادارة الراحلة بمصالحه وحقوقه الوطنية وذلك باحترام حقه في تقرير المصير وباحترام القانون الدولي والشرعية والعدالة الدولية.