الصحة: كافة مناطق غزة سيشملها فحص "كورونا" عبر الدم

قال رئيس دائرة مكافحة العدوى في وزارة الصحة بغزة، رامي العبادلة، إن فحص فيروس "كورونا" من خلال الدم سيشمل كافة مناطق القطاع، مؤكداً أنه يختلف عن فحص (PCR).

وأضاف "العبادلة" في تصريحات لإذاعة "القدس" المحلية الأربعاء، أن فحص (PRC)، يُظهر للفرد نفسه أنه مصاب أم لا، أما فحص الدم من أجل قياس الأجسام المناعية، ونسبة دقته من 50-60%.

وبين أن طواقم الوزارة تقوم بإجراء فحوصات عشوائية من خلال الدم، بهدف عمل مجموعة من الدراسات حول الوضع الوبائي في قطاع غزة.

وأضاف "أن النتائج التي ظهرت حتى اللحظة، تُشير إلى أن عدد الأفراد الذين أُصيبوا بالفيروس من 20-40% من إجمالي منطقة شمال قطاع غزة، ونقوم بعمل مسحات إضافية لوضع رقم تقديري أكثر دقة حول العدد الفعلي".

وشدد على أن الفحص يُساعد على قياس المناعة داخل الجسم وعدد الأشخاص الذين حصلوا على أجسام مناعية نتيجة إصابتهم بفيروس "كورونا" دون ظهور أعراض.

وتابع "إن الفحوصات لا تهم الفرد بذاته إنما تمثل المجتمع، وتساعد على تقدير عدد الحالات التي أُصيبت منذ تاريخ بداية الجائحة وحتى اللحظة".