الأربعاء، 02 كانون1/ديسمبر 2020

إجراء انتخابات فلسطينية أمر وارد لكنه يرتبط بالعلاقة مع الولايات المتحدة خلال فترة بايدن

قال أشرف أبو الهول، المختص في الشؤون الفلسطينية، إن وزير الخارجية الفلسطيني أكد مع نظيرة الألماني، أن السلطة الفلسطينية فى طريقها إلى إجراء انتخابات فلسطينية تشريعية، مضيفًا إلى أن اجتماعات وفدي حركتي حماس وفتح في القاهرة أكثر ما يميزها الاتفاق على إجراء الانتخابات الفلسطينية.

وأوضح خلال لقائه قناة الغد، أن الحركتين اتفقتا كثيرا على إنهاء الانقسام ولم تلتزما بكافة التعهدات السابقة لذلك فمن غير المضمون الالتزام بذلك البند في اجتماعات القاهرة.

وأشار إلى أن إجراء الانتخابات الفلسطينية وارد لكن الأمر يرتبط بالعلاقات الفلسطينية مع الولايات المتحدة وبالتحديد إدارة جو بايدن.

وأكمل أن إجراء الانتخابات يواجه عدد من التحديات أبرزها عدم موافقة إسرائيل إجراء الانتخابات في القدس، وصعوبة مراقبة السلطة الفلسطينية سير الانتخابات في غزة.

وأضاف أن السلطة الفلسطينية ترغب في تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة بعدما وصلت إلى أدنى مستوياتها في عهد ترامب.

عقد وفدا حركتي فتح وحماس اجتماعات برعاية مصرية من أجل التوصل إلى اتفاق بخصوص الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وقال المتحدث باسم حركة فتح إياد نصر إن الساعات المقبلة ستحمل أخبارا إيجابية بشأن المصالحة الفلسطينية.

ويشمل الاتفاق خريطة طريق وطنية شاملة لتحقيق المصالحة والشراكة، وعقد لقاء وطني تحضره كل الفصائل الفلسطينية قريباً.