الثلاثاء، 01 كانون1/ديسمبر 2020

فتح : لا يوجد عقبات في طريق المصالحة ... تفاصيل

قال القيادي في حركة فتح عبد الله عبد الله إن حركته لن تنتظر الموافقة العربية أو الغربية لإنجاح ملف المصالحة الفلسطينية.

وأوضح القيادي عبد الله في لقاء له على إذاعة صوت الأقصى، أن اللقاء الذي تم بين القيادييّن في حماس وفتح صالح العاروري وجبريل الرجوب بشأن المصالحة وإنهاء الانقسام في إسطنبول، تمّ دون تدخل أي عاصمة عربية.

وتابع "إذا أراد أي أحد من العرب أو غيرهم المشاركة في إتمام المصالحة فنقبله دون شروط، وكل أعداء القضية الفلسطينية لا يريدون للصف الفلسطيني أن يلتئم، سواء من الاحتلال أو الدولة الراعية للاحتلال أمريكا، وربما بعض الأطراف الإقليمية".

وأشار إلى أن "صفقة القرن" مؤامرة موجهة ضد الكل الفلسطيني، وليس إلى حركة حماس أو حركة فتح بعينها، داعيا لأن تكون هذه الصفقة محفزا "لنسارع لرص الصفوف ووضع الانقسام وراء ظهورنا".

وأكمل "هناك انعدام للعمق العربي الذي كنا نستند عليه ويعزز صمودنا، هذا الانهيار لا ُعوض إلا بصلابة جبهتنا الداخلية".

وقال:" لا يوجد عقبات في طريق المصالحة، لكن هناك بُطء بعض الشيء في تنفيذها، ويجب أن نتجاوز ذلك وأن نسارع لإنجاز هذا المشروع الوطني في مواجهة كل الأخطار التي تتهدد القضية الفلسطينية".