بالفيديو.. باحث يكشف رسائل حكومة بينيت من وراء التصعيد الإسرائيلي في الضفة الغربية

 

يرى أشرف عكة الكاتب والباحث السياسي، أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، تريد أن تبعث برسائل قوية من وراء التصعيد الإسرائيلي في الفترة الأخيرة في القدس والمسجد الأقصى، مشددا على أن الحكومة الإسرائيلية تريد أن غطي على عجزها الداخلي بأنها قوية من خلال الأحداث التي جرت في فلسطين الفترة الماضية.

 

وأضاف الكاتب والباحث السياسي، في حديثه لقناة "الغد"، أن الحكومة الإسرائيلية ضعيفة بطبعها في الداخل الإسرائيلي، لافتا إلى أن تستغل انشغال العالم الآن بالأزمة الروسية - الأوكرانية وتراجع الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن وتنفذ الهجوم والاعتداء على الفلسطينيين.

 

وأشار الكاتب والباحث السياسي، إلى أن إسرائيل تنفذ الاعتداء من خلال انفلات المستوطنين والمتطرفين والتشجيع من الحكومة على الهجوم المسلح على المسجد الأقصى، مبينا أن إسرائيل تحاول فرضها قراراتها وسيطرتها على الشعب الفلسطيني وهو ما يرفضه الشارع الفلسطيني.

 

كما أكد الكاتب والباحث السياسي، أن وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن التحضير لشهر الدم وتحميل الفلسطينيين ما يجري في ظل العمليات الجارية بين الطرفين، مبينا أن الحكومة الإسرائيلية بقيادة نفتالي بينيت تريد أن تقول للشارع الإسرائيلي أنها قوية.

 

وشارك آلاف الفلسطينيين في تشييع جثمان الشهيد محمد غنيم في بيت لحم.

 

وفي جنين شيع الآلاف جثمان الشاب محمد زَكارنة الذي استشهد متأثرا بإصابته خلال اقتحام قوات الاحتلال المنطقة الشرقية.

 

وكان أربعة فلسطينيين استشهدوا برصاص الاحتلال في بيت لحم والخليل وجنين خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ومن بين الشهداء سيدتان فلسطينيتان في بيت لحم والخليل.

نداء الوطن