الثلاثاء، 19 تشرين1/أكتوير 2021

قوات الاحتلال تدعي عثورها على متفجرات أعدت لعمليات داخل إسرائيل

 

ادعى الاحتلال الإسرائيلي، مساء امس ، أنه عثر، الليلة الماضية، على كمية من المواد المتفجرة التي أعدت لتفيذ عمليات "في الجبهة الداخلية الإسرائيلية"، في بلدة بدو الفلسطينية الواقعة شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

 

وبحسب القناة 13 الإسرائيلية، سمحت الرقابة العسكرية بالنشر حول عثور قوات من الجيش والشاباك على كيلوغرامات من المواد المتفجرة مخبأة داخل بئر مياه بعمق عدة أمتار في بلدة بدو، وزعم الاحتلال "العثور على المتفجرات بعد ورود معلومات استخبارية دقيقة".

 

وذكرت القناة أنه وفقا لتقديرات أجهزة الأمن الإسرائيلية، "كانت المتفجرات معدة لتنفيذ عدد من الهجمات في الجبهة الداخلية الإسرائيلية"، على حد تعبيرها، وزعم الاحتلال أن المتفجرات تابعة لـ"خلايا حركة حماس التي اكتشفها الشاباك مؤخرًا في الضفة"، مشددة على أن "الجيش والشاباك يواصلان عملياتهما ضد البنية التحتية لحركة حماس" في الضفة.

 

واستشهد 5 شبان فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال، فجر الأحد، خلال حملة اعتقالات نفذها في مواقع متفرقة في الضفة المحتلة، خلال اشتباكات وقعت في بلدة برقين في جنين وبلدة بدو التي تقع إلى الشمال الغربي من محافظة القدس، على بعد 13 كيلومترا جنوب غرب مدينة رام الله.