الثلاثاء، 19 تشرين1/أكتوير 2021

الرئيس يمنح المناضلة الوطنية والمربية الراحلة فريال سالم قرط "نجمة الحرية" من وسام دولة فلسطين

 

منح رئيس دولة فلسطين محمود عباس، المناضلة الوطنية والمربية الراحلة فريال سالم قرط "نجمة الحرية" من وسام دولة فلسطين.

جاء ذلك خلال استقبال سيادته، مساء اليوم الإثنين، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، لعائلة المناضلة الوطنية الراحلة فريال سالم قرط، بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الأحمد، ونائب رئيس الوزراء وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" دلال سلامة، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، ووزيرة الصحة مي الكيلة، ورئيس ديوان الرئاسة انتصار أبو عمارة.

ومنح سيادته، المناضلة والمربية الوطنية فريال سالم قرط "نجمة الحرية" تقديراً لسيرتها النضالية المشرفة، والتزامها الوطني ودفاعها عن حرية الأسرى، وتثمينا عاليا لعطائها وتفانيها المهني في مجالات العمل التربوي والاجتماعي.

بدورها، أعربت الأستاذة نبال، ابنة الفقيدة فريال، عن تقديرها وشكرها، لهذا التكريم العظيم من قبل سيادة الرئيس، لمسيرة والدتها ونضالها.

بدوره، قال شقيق الفقيدة فريال، إن هذا التكريم ليس فقط لشخص المربية والمناضلة الراحلة فريال، وإنما لكل أهالي بلدة الطيبة ولجميع المناضلين الذين ضحوا بكل شيء من أجل قضية وطنهم وشعبهم.

يذكر أن المناضلة فريال سالم قرط، من مواليد الطيبة بمحافظة رام الله والبيرة عام 1947، أكملت دراستها الجامعية في الجزائر وفرنسا، وعملت في سلك التعليم الفلسطيني في السبعينات من القرن الماضي، والتحقت بحركة "فتح"، وشاركت في العديد من العمليات في القدس، حيث أصيبت بجروح خطيرة وفقدت عينها. اعتقلت من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي عام 1977، وأفرج عنها في صفقة تبادل الأسرى المعروفة باسم صفقة النورس عام 1979، وعملت كناشطة مجتمعية وفي الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وكذلك عضواً في الهيئة الإدارية لرابطة "مسيرة نساء أسرن من أجل الحرية"، وعملت معلمة لفترات طويلة.