نجمة داود الحمراء: ارتفاع عدد القتلى في عملية بئر السبع إلى 4

القدس المحتلة /  أفادت تقارير عبرية ، مساء الثلاثاء، عن مقتل 4 إسرائيليين وإصابة أخرين جراء تعرضهم لعملية دهس وطعن في مدينة بئر السبع جنوب البلاد، وإطلاق النار على المنفذ، ما أدى وفاته متأثرا بجراحه.

 

وقالت قناة 14 العبرية، إنه تم إطلاق النار على المنفذ، وتوفي متأثرا بجراحه، فيما يجري التحقيق في دوافع الحدث.

وقالت الشرطة الإسرائيلية "إنها تحقق في دوافع الحدث في بئر السبع ولا يوجد ما يؤكد أنها على خلفية قومية"، فيما يجري متابعة إذا كان هناك أشخاص ساعدوا المنفذ.

 وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن فلسطيني يشتبه بقيامه بالعملية أقدم على دهس إسرائيلية حتى الموت، ثم غادر مركبته وطعن 3 آخرين بينهم حالة خطيرة

وحسب قناة" 12" العبرية، العملية نفذت في منطقتين قريبتين من بعضهما البعض في وسط بئر السبع،  المنفذ دهس إسرائيلية حتى الموت ثم خرج بسكينه وأصاب أخرى ثم لاحق آخرين وطعنهما ، العملية حتى الآن أسفرت عن مقتل  4 إسرائيليين حسب "نجمة داود الحمراء - الاسعاف الاسرائيلي."

 

 وذكرت قناة "ريشت كان" العبرية بأن المنفذ من "حورة النقب" ومعروف لدى جهاز الشاباك الذي بدأ التحقيق في الهجوم، فيما ذكر موقع مجلة ماكور ريشون أنه لديه ماضي أمني بسبب دعمه لتنظيم “داعش”.

 

وقال نير دفوري مراسل قناة 12:" المنفذ اعتقل لأشهر على خلفية دعم "داعش" ويبدو أن هناك فشل أمني في متابعته أمنيًا".

 

وحسب القناة" 12"، يجري رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت مشاورات هاتفية حول الهجوم، والتقديرات السابقة أن التصعيد قد يكون في القدس فقط.

 

وقال يوسي يهوشع مراسل "يديعوت": "التقديرات والمؤشرات كانت تشير إلى إمكانية التصعيد بالقدس والضفة .. لم يظهر مثل هذا الاحتمال بهكذا هجوم في وسط بئر السبع".

 

وحسب التقارير، اقتحمت قوات الشرطة الاسرئيلية منزل المنفذ في حورة النقب.

 

ووفقا لقناة "ريشت كان "، منفذ العملية هو محمد أبو القيعان من سكان حورة النقب واعتقل على خلفية مناصرته لتنظيم "داعش".

 

وحسب موقع صحيفة "معاريف"، فان رئيس الوزراء الاسرائييلي نفتالي بينيت ووزير الأمن الداخلي بارليف ومفتش الشرطة شبتاي يجرون الآن مشاورات أمنية

 

وقالت قناة" 12"، إن أبو القيعان 34 عامًا اعتقل سابقًا لتخطيطه للانتقال إلى سوريا للقتال مع "داعش".

 

وقال موقع "يديعوت"، إن "أبو القيعان مدرس واعتقل سابقًا لدى الشاباك بتهمة مناصرة داعش وتوزيع مواد إعلامية لصالح التنظيم "الإرهابي" على طلبته في المدرسة كما أنه خطط للوصول إلى سوريا للقتال هناك".

 

وهاجم مراسلو قنوات عبرية في تغريدات عبر مواقع التواصل، الشاباك والأجهزة الأمنية الإسرائيلية على خلفية الفشل مسبقًا في تحديد أي معلومات حول الهجوم وكذلك عدم مراقبة أبو القيعان باعتباره معتقل سابق على خلفية مناصرة "داعش".

 

وذكرت القناة" 14" بأن مستوطن من إحدى البؤر الاستيطانية في جنوب الخليل هو من قتل أبو القيعان في المكان.

 

.يتبع..

 

نداء الوطن