حماس تنعى شهيد جنين وتتوعد الاحتلال بتصعيد المقاومة

 

نعت حركة حماس لجماهير شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، الشهيد محمد أكرم أبو صلاح، الذي ارتقى خلال تصديه لقوَّات الاحتلال، التي اجتاحت بلدة السيلة الحارثية ليلة أمس.

وقال بيان الحركة إن مشهد الثورة الذي رسمته جنين بالرَّصاص، وبكل ما يملكه المقاومون الأبطال، يؤكّد مجدّداً على أنَّ خيار المقاومة هو القادر على الرَّد على عدوان الاحتلال، ودحره عن أرضنا.

وأضافت أن مواصلة الاحتلال سياسته العدوانية في العقاب الجماعي لعائلات المقاومين، ستتحطّم أمام صمود أبناء شعبنا وبطولته، وإصراره على مواصلة درب المقاومة حتّى التّحرير والعودة؛ ففلسطين تستحق منّا كلّ التضحيات.

وأكد بيان حماس أنَّ تصعيد المقاومة بكافة أشكالها سيكون الرَّد العملي على الاحتلال ومستوطنيه؛ فتصاعد العدوان وسرقة الأرض ومهاجمة المنازل وتشريد العائلات من منازلها في حيّ الشيخ جراح والنقب، ستكون وقوداً لثورة شعبنا في كافة أماكن تواجده؛ فمعركة الأرض والهُوية واحدة، وسنخوضها بكلّ اقتدار وقوَّة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمد أكرم أبو صلاح (17 عامًا) من بلدة اليامون غرب جنين متأثرًا بإصابته بالرأس خلال المواجهات التي دارت في بلدة السيلة الحارثية.

 

نداء الوطن