اشتية : ابو مازن لا يبحث عن شعبية وقانون رواتب الشهداء والأسرى قابل للنقاش !

أبدى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، استعدادًا لإعادة طرح النقّاش فيما يخص الرواتب التي تمنحها السلطة لعائلات الشّهداء والأسرى، مع أيّ جهة ترغب بذلك، وذلك أثناء لقائه في رام الله، مراسلي وسائل إعلام أجنبية.

ونشر "غال برغر" الذي يعمل في التلفزيون الإسرائيلي "قناة كان" تسجيلًا صوتيًا لاشتية وهو يتحدث عن المطالب الأمريكية المتعلّقة بتغيير القانون الفلسطيني الذي ينصّ على دفع رواتب لأسر الشهداء، وعن استعداده لإعادة طرح القانون للنقاش.

وباللغة الانجليزية يقول اشتية بحسب التسجيل الصوتي: "في حال وجود تحفُّظ لدى هذا الطرف أو أي طرف بشأن هذا البند من القانون، بالإمكان الجلوس والحديث حول ذلك. تقديم الدعم لذوي الأسرى والشهداء ليس أمرًا جديدًا، وليس جريمة".

ووفقًا للمراسل الإسرائيليّ فإن الصحفيين طلبوا من اشتية التطرّق لـ "تدني شعبية أبو مازن، باعتبار أن ثلث الفلسطينيين ينادون بخروجه من المشهد السياسي وفق استطلاعات الرأي"، فردّ اشتية بأن التأييد الشعبي مثل حالة الطقس في انجلترا يتغيّر بسرعة، وكُلّما ناديت بالسلام كان وضعك صعبًا، خصوصًا في ظل عدم وجود ثمار في الميدان.

وأضاف: لكي نحصل على التأييد الشعبي في فلسطين، نعرف ماذا يتوجّب علينا فعله، ومن السّهل فعل ذلك، لكن أبو مازن لا يريد أن يحظى بتأييد شعبيّ؛ إنه معنيّ بالمصلحة الفلسطينية.

 

نداء الوطن