بالفيديو.. ما الأسباب الحقيقة وراء ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في فلسطين؟

 

يرى رامي الجنيدي رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل في فلسطين، أن جائحة كورونا ليست السبب الوحيد في ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في فلسطين الفترات الأخيرة، مشيرا إلى أن هذا الحراك نتيجة اتفاقية باريس.

وأضاف رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل في فلسطين، في خضم حديثه لقناة "الغد"، أن اتفاقية باريس ظالمة للشعب الفلسطيني، موضحا أن الاتفاقية كان هدفها التنسيق الخاص بالتجارة بين فلسطين وإسرائيل لكن ذلك لم يحدث.

وأشار رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل في فلسطين، أن الاتفاقية عمرها 28 عاما لم تقدم أي جديد للشعب الفلسطيني، لافتا إلى أن نزول الشباب للشوارع لم يأت من فراغ لكنه جاء نتيجة ظلم تعرض له الشعب وارتفاع في الأسعار.

وأوضح رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل في فلسطين، أن القيمة المضافة ارتفعت من 1% إلى 16 %، مع فرض جميع الضرائب بجميع أشكالها دون تقديم أي خدمات تذكر، مضيفا أن العشب بات الآن لم يعد قادرا على شراء المواد الغذائية مع احتكار بعض الشركات للمواد الغذائية.

ونوه رئيس نقابة العاملين في بلدية الخليل في فلسطين، بأن الحكومة الفلسطينية مطالبة بالتخلي عن اتفاقية باريس كما تخلت إسرائيل عن اتفاقية أوسلو وعدم الالتزام بها.

وتوقع مراقبون أن تشهد الأيام القادمة مزيدًا من الاحتجاجات على غلاء المعيشة ورفع الأسعار في فلسطين.

وانتشرت دعوات تطالب الحكومة الفلسطينية بضرورة وضع حد لارتفاع الأسعار غير المسبوق ودعم المواطن وتعزيز صموده.

نداء الوطن