د. مجدلاني المجتمع الدولي يسقط في اختبار حقوق الانسان والديمقراطية وهو يشاهد عمليات التشريد للعائلات وهدم منازلها في الشيخ جراح

 

نداء الوطن | رام الله / اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني قيام قوات الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم الأربعاء بهدم منزلين لعائلة صالحية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وتشردت 13 من أفرادها في العراء، واعتقال 6 من أفراد العائلة، جريمة حرب وتطهير عرقي يقوم بها الاحتلال أمام صمت المجتمع الدولي.

وتابع د. مجدلاني حكومة الاحتلال تسابق الزمن لفرض وقائع على الأرض من خلال تزايد اعتداءات وعنف المستوطنين بحماية جيش الاحتلال وعمليات التهجير القسري والتطهير العرقي في العاصمة القدس وتحديدا الهجمة المسعورة على حي الشيخ جراح.

ولفت إلى أن ما تقوم به حكومة الاحتلال من انتهاكات لحقوق الانسان، وتهويد واستيطان مستمر بالقدس، هو إرهاب دولة منظم، ومحاولة لتطبيق قوانينها العنصرية على العاصمة، محملا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد الخطير.

وأضاف أن مهمة المجتمع الدولي وقف هذه المجزرة التي يقوم بها الاحتلال من هدم للمنازل وتشريد للعائلات ، مشيرا أن الادارة الامريكية والمجتمع الدولي يسقط في اختبار حقوق الانسان والديمقراطية وهو تشاهد عمليات التشريد للعائلات الفلسطينية.

مؤكدا أن الحل السياسي المرتكز على الشرعية الدولية، والقاضي بإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، هو الضمان للأمن والاستقرار بالمنطقة ووقف كافة اجراءات الاحتلال في القدس التي تستهدف الاماكن المقدسة، وسياسة التطهير العرقي وتحديدا في حي الشيخ جراح .

كما طالب د. مجدلاني السفراء الاوروبيين بالتحرك العاجل والفوري والضغط على الاحتلال لاتخاذ اجراءات عملية ملموسة لوقف العدوانو إرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه حكومة الاحتلال في حي الشيخ جراح.

وأكد د. مجدلاني، ضرورة تصاعد مستوى المقاومة الشعبية في مواجهة الاحتلال ، لرفع مستوى التدخل والضغط الدولي على حكومة الاحتلال.

 

نداء الوطن