بالفيديو.. نقص الأدوية يهدد حياة مرضى الثلاسيميا في قطاع غزة

 مستشفى الشفاء

يواجه أكثر من 300 مصاب بمرض التلاسيميا في قطاع غزة خطرا حياتيا جراء انقطاع حقن العلاج الخاصة.

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى أن المرض يسبب ارتفاعا كبيرا في مستوى الحديد في الجسم وإتلاف الأعضاء الحيوية كالقلب والكبد والكلى.

ويحتاج مريض الثلاسيميا إلى نقل الدم بشكل مستمر، وتناول الأدوية الطاردة للحديد من الجسم بشكل دائم ومنتظم للبقاء على قيد الحياة.

ويبلغ عدد مرضى الثلاسيميا في قطاع غزة 309 أشخاص، يصنفون حسب الفئة العمرية 86 طفلاً و223 بالغاً، بينما يصنفون حسب الجنس 170 ذكراً، و139 أُنثى. ويتوزع المرضى على مستشفيات قطاع غزة، حيث يتابع 156 مريضاً من البالغين علاجهم في مستشفى الشفاء، ويتابع 97 مريضاً من البالغين والأطفال علاجهم في المستشفى الأوروبي، بينما يتابع 56 مريضاً من الأطفال علاجهم في مستشفى الرنتيسي للأطفال.

نقص الأدوية الطاردة للحديد يؤثر بشكل خطير على صحة مرضى الثلاسيميا، ويحتاج المريض لهذه الأدوية بشكل مستمر ومنتظم حتى يتخلص من تراكم الحديد داخل الجسم والناجم عن عمليات نقل الدم. ويعتبر ارتفاع نسبة الحديد في الدم أحد أهم وأخطر مضاعفات الثلاسيميا والمسبب الأول للوفاة، لأن ارتفاعه عن نسب معينة يؤدي إلى تسمم الجسم، وفشل بعض الأعضاء مثل القلب والكبد والغدد الصماء.

نداء الوطن