في تصريحات صحفية له ... العوض : رؤية حماس للمصالحة تعد مقدمات لحراك جديد لإنهاء الانقسام

وليد العوض

 

قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، إن رؤية حماس للمصالحة، التي قدمتها خلال الزيارة الأخيرة للقاهرة، تعد مقدمات لحراك جديد في موضوع إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

 

وبين العوض في تصريحات صحفية له أن حماس سلمت القيادة المصرية رؤيتها بانطلاق مسيرة المصالحة، وأرسلت قبل يومين رؤيتها للفصائل الفلسطينية.

 

وأضاف "بإمكاننا القول أن هذه مقدمات لحراك جديد في موضوع إنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".

 

وأوضح أن جميع الأطراف والفصائل تدرس الرؤية المقدمة من حماس، مشيرا إلى أنه و في ضوء دراسة هذه الرؤية يمكن أن تحدد الخطوات التالية التي تعقب ذلك.

 

وتابع العوض "رؤية حماس نشرت في وسائل الإعلام، و لكنها تتضمن نقاط إيجابية وتحتاج لبحث جدي و معمق في إطار الحوار الوطني الفلسطيني الذي يشارك به الجميع".

 

وأكد العوض أن مصر كما هي دائماً لديها الدافعية لاستمرار الحراك في ملف المصالحة، وصولاً لإنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية.

 

وأردف "هناك تحرك هادئ بعيداً عن ضجيج وسائل الإعلام من أجل بناء جسر يربط بين مختلف المواقف للوصول إلى لقاء يجمع أولاً قيادتي حركتي فتح وحماس و من ثم الفصائل الفلسطينية الأخرى من أجل الاتفاق على وضع قطار المصالحة على سكته الحقيقية".

 

وأوضح أن المسؤولية الوطنية تتطلب إعادة قطار المصالحة إلى سكته الحقيقة وصولاً لإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام بكل أبعاده لأن هناك استحقاقات سياسية كثيرة تتطلب وحدة الموقف الفلسطيني من أجل مواجهتها.

 

وشدد على وجود استحقاقات اقتصادية واجتماعية كبرى، أيضاً في ظل حالة الحصار المفروض وحالة الإفقار التي يعيشها المجتمع الفلسطيني بشكل عام.

 

وذكر أن ورقة حماس لا زالت تخضع للدراسة من قبل كافة الفصائل، منوها إلى أن النظرة الأولى تظهر أنها تحمل مقدمات إيجابية؛ لكنها بحاجة لبحث أكثر عمقاً.

نداء الوطن