جبهة النضال الشعبي تشارك المنتدى العالمي حول : (توطين وعصرنة الماركسية في القرن الحادي والعشرين)

 

رام الله : شاركت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في أعمال الدورة السنوية لمنتدى الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب السياسية الماركسية العالمية، الذي نظمته دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، والذي حمل عنوان : (توطين وعصرنة الماركسية في القرن الحادي والعشرين).

ومثل الرفيق محمد علوش، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الجبهة في هذا المنتدى العالمي، بمشاركة ، أكثر من 300 ممثل من أكثر من 100 حزب سياسي ماركسي وأحزاب سياسية ومنظمات سياسية يسارية من أكثر من 70 دولة حضر المنتدى عبر الإنترنت، بحضور الرفيق ليو جيانتشاو، وزير دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وقدمت خلال المنتدى العشرات من الكلمات والمداخلات المهمة التي بحث أفاق تطور وتحديث الماركسية كنظرية غير جامدة وضرورات توطينها ومواكبتها للعصر، الى جانب تقديم العديد من المقاربات والنماذج المضيئة في تجارب كافة الأحزاب الماركسية في العالم، حيث يرغب الحزب الشيوعي الصيني في تعزيز التبادلات والحوارات مع الأحزاب السياسية الماركسية في مختلف البلدان، بناءً على الظروف الوطنية للبلاد، ومواكبة العصر، ومواصلة إثراء وتطوير الماركسية، وجعل الماركسية أكثر قوة في هذه العملية، لبناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.

ومن أبرز الأحزاب المشاركة: الحزب الشيوعي الفيتنامي- الحزب الشيوعي الكوبي - الحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية– الحزب الشيوعي لجنوب أفريقيا– الحزب الشيوعي البرتغالي– الحزب الشيوعي العراقي– الحزب الشيوعي المصري– الحزب الاشتراكي المصري– الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين– حزب التجمع المصري– حزب الشعب الفلسطيني– الحزب الشيوعي السوري الموحد– الحزب الثوري للشعب اللاوي- حزب الاشتراكيين بجمهورية مولدوفا– الحزب الشيوعي الأرجنتيني- الحزب الشيوعي البيلاروسي- الحزب الشيوعي البرازيلي- الحزب الشيوعي التشيلي- الحزب الشيوعي في بوهيميا ومورافيا- الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي)- حزب الشعب الكازاخستاني- الحزب الشيوعي الكيني- حزب الشيوعيين القيرغيزستاني- حزب العمل المكسيكي- الحزب الشيوعي الأوروغواي- الحزب الشيوعي الأسترالي- الحزب الشيوعي البنغلاديشي (الماركسي-اللينيني)- حزب العمال البلجيكي- الحزب الشيوعي النيبالي (الوسط الماوي)- الحزب الشيوعي البريطاني (الماركسي- اللينيني)- الحزب الشيوعي في النيبال.

وأرسل الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس شي جين بينغ، رسالة تهنئة إلى الحزب الشيوعي الصيني ومنتدى الأحزاب السياسية الماركسية العالمي، أشار فيها إلى أن الماركسية هي نظرية تتطور باستمرار ومنفتحة، ولا يمكن أن يتجذر سوى التوطين، ويمكن أن يكون التحديث مليئًا بالحيوية.

وأكد أنه بفضل الاستكشاف الشاق والجهود المشتركة للأحزاب الماركسية في مختلف البلدان، كانت الماركسية في القرن الحادي والعشرين تفتح باستمرار عوالم جديدة، وتظهر نظرة جديدة، وتشع بشكل متزايد حيوية جديدة.

وقال شي جين بينغ إن الحزب الشيوعي الصيني يصر على الجمع بين المبادئ الأساسية للماركسية والواقع الملموس للصين والثقافة الصينية التقليدية الممتازة، ويعزز باستمرار تحديث الماركسية في الصين، ويتقدم بثبات على طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية.

وأكد محمد علوش عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني على أهمية البحث في الخصائص الوطنية للاشتراكية في كافة البلدان وفقاً لثقافتها وتجاربها وبما يعزز روح الماركسية التي أثبتت أهميتها لتطور البشرية، معتبراً أن العالم في الوقت الحاضر يمر بتغيرات سريعة، والبشرية تقف مرة أخرى على مفترق طرق التاريخ، وتقع على عاتق الأحزاب السياسية الماركسية المسؤولية المشتركة لمواصلة تعزيز توطين الماركسية والعصر، واستخدام ضوء الحقيقة لإلقاء الضوء على الطريق إلى الأمام للبشرية.

ووجه علوش التحية للحزب الشيوعي الصيني ودائرة العلاقات الخارجية، باسم الأمين العام الدكتور أحمد مجدلاني وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة كوادر وأعضاء جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، معتبراً المنتدى قيمة كبيرة للبحث في آفاق تطور الفكر الماركسي وتطوير الاشتراكية في كافة بلدان العالم استناداً لبعض النماذج الناجحة والمتطورة وبخاصة الاشتراكية ذات الخصائص الصينية، وهذا يتطلب منا البحث معمقاً في خيارات ومقاربات لاشتراكيات ذات خصائص عربية وفلسطينية.

 

نداء الوطن