نداء الوطن - رئيسي

 

قال الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، اليوم الأحد، إن بلاده لن تتردد في تقديم كل أنواع المساعدات الإنسانية للبنانيين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، مساء اليوم الأحد، بأن تصريحات رئيسي جاءت خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والتي أكد من خلالها رئيسي على أن إيران تدعم تأليف حكومة لبنانية قوية قادرة على توفير حقوق الشعب اللبناني.

وشدد الرئيس الإيراني على أن الشعب اللبناني يعاني من العقوبات الاقتصادية، وبإمكان فرنسا لعب دور في رفع هذه العقوبات، موضحا أن بذل الجهود من قبل إيران وفرنسا ومعهما "حزب الله" اللبناني في تأليف حكومة لبنانية قوية، بإمكانه أن يصب في صالح لبنان.

وذكر إبراهيم رئيسي أن إيران كانت، دوما، إلى جانب الشعب العراقي، حيث تعمل على تحقيق الهدوء والسلام في المنطقة، حيث أدان الرئيس الإيراني كل أنواع الإرهاب، خاصة إرهاب تنظيم "داعش"، سواء كان "داعش" العراق، أو "داعش" دمشق، أو "داعش" خراسان.

ومن جهته، دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إلى إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتعزيزها، مؤكدا وجوب التزام حركة طالبان بالتعهدات الدولية، ومراعاة قضايا حقوق الإنسان.

ويشار إلى أن تصريحات إبراهيم رئيسي بشأن تقديم المساعدة للبنان، جاءت على خلفية ما بشهده لبنان من أزمة محروقات، شلت مختلف القطاعات الحيوية والأساسية فيه، فيما يتواصل الخلاف بين حاكم مصرف لبنان الذي أعلن رفع الدعم عن المحروقات ورئاستي الجمهورية والحكومة اللتين ترفضان هذا القرار، دون التوصل إلى حل من شأنه أن يخفف من حدة الأزمة.