الثلاثاء، 26 تشرين1/أكتوير 2021

خبير عسكري لبناني: المرحلة الأخيرة من تحرير الرقة هي الأصعب

بيروت - قال الخبير العسكري اللبناني، العميد إلياس حنا، إن المرحلة الأخيرة من عملية تحرير مدينة الرقة هي الأصعب، كونها النهاية والعناصر الأجنبية في تنظيم "داعش" ليس لديها مفر كما حدث من مغادرة العناصر المحلية لدير الزور، لذا فإن تلك العناصر الأجنبية ستقاتل حتى الرمق الأخير، وهو ما شاهدناه في الموصل.

 

وأضاف حنا خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوي، أن الدروع البشرية التي خرجت مع التنظيم من الرقة يمكن أن تكون عناصر من العوائل وليسوا مجرد دروع بشرية، مستنكرا أن قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أن تقول أن العدو الأساسي للعالم هو "داعش" وأن يفتح التفاوض معها للانسحاب من الرقة، مشيرا إلى أن هناك عودة لدور القوى المحلية من العشائر.

 

وأوضح حنا أن كل القوى الإقليمية استفادت من داعش، وعندما تتغير للعبة ينقلب الجميع عليه، إذ استفادت واشنطن من التنظيم الإرهابي لضرب المشروع الروسي والنظام السوري، وأننا أمام مرحلة جديدة بانتهاء "داعش"، والمهم هو كيف سيكون الوضع بعد "داعش" يجب التحضير لها.