الأربعاء، 27 تشرين1/أكتوير 2021

 

بيروت: عقدت قيادة الفصائل الفلسطينية في لبنان، اجتماعاً طارئاً في مقر سفارة دولة فلسطين في العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور سفير دولة فلسطين أشرف دبور، اليوم الخميس.

وأكد المجتمعون ديمومة العمل المشترك وتحمل المسؤولية من الجميع، ضمن قناعة مؤكدة ومشتركة للعمل الموحد. وأدانوا بشكل حازم كافة الأحداث المؤسفة التي حصلت، والاغتيالات، والعبث بالأمن في مخيم عين الحلوة.

وتوقف المجتمعون عند التوقيت المريب والمستمر للأحداث، "حيث تبين من خلال كل ما جرى في السابق بأن هناك أيد خفية تعمل لخدمة أجندات خارجية، لضرب وحدة شعبنا وعملنا المشترك.

ودعا المجتمعون إلى وقف إطلاق النار فوراً في المخيم وسحب المسلحين من الشوارع.

كما تم الاتفاق على مرحلة من العمل الفلسطيني المشترك أساسها فرض الأمن والأمان في المخيم، وعلى مبدأ المحاسبة لكل من يخطئ ودون استثناء، وتسمية الأمور بأسمائها، وتحميل المسؤولية لمن يخل بالأمن ويعرض شعبنا للمخاطر.

كما تم التأكيد على أن القوة الأمنية المشتركة هي الجهة المسؤولة عن حفظ الأمن، وعلى كافة القوى التعاون معها لإنجاح عملها.

وطالب المجتمعون الحكومة اللبنانية الاهتمام بالوضع الفلسطيني في لبنان، وتخصيص فقرة في البيان الوزاري حول الحقوق الأساسية للاجئين الفلسطينيين، ودعم حق العودة مع التأكيد على ضرورة إجراء حوار فلسطيني لبناني شامل لتعزيز العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية.