الأربعاء، 27 تشرين1/أكتوير 2021

 

مخيم عين الحلوة (لبنان) - أعلن أمين سر فصائل منظمة التحرير في لبنان فتحي أبو العرادات، اليوم الخميس، أن اللجنة الأمنية العليا شكلت لجنة تحقيق بدأت عملها منذ يوم أمس، لمعرفة من يقف وراء الأحداث التي وقعت في مخيم عين الحلوة، وأسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص.

وأضاف أبو العرادات في حديث لصوت فلسطين، إن وجود أشخاص مشتبه بهم في التورط بهذه الأحداث، سيتم تسليمهم للجنة الأمنية، وسيقدمون للقضاء، موضحا أنه سيتم عقد لقاء اليوم الخميس، في مقر سفارة دولة فلسطين بلبنان لكل الفصائل الوطنية والإسلامية؛ لاستكمال إجراءات تثبيت الأمن في المخيم.
 
وأشار إلى وجود محاولات متكررة، وإصرار على نقل الفتنة للمخيمات عبر حوادث فردية من قبل أفراد منفلتين، من خلال الاستدراج، مشددا على إصرار الفصائل كافة على ألا يكون لأي فرد أو جماعة متطرفة مأوى في المخيم.