المجموعة: لبنان كتب بواسطة: الوطن نداء

 

بيروت: أصدر حزب الله اللبناني بيانا صحفيا تعليقا على ما أثير فى وسائل الإعلام حول منع أغانى الفنانة فيروز في الجامعة اللبنانية، موضحا أن ما جرى هو محض تطبيق لاتفاق بين مجلس طلاب الفرع وإدارة الكلية والجهات الطلابية لتنظيم الأنشطة وأماكنها، وإن ما حصل يعني مجلس طلاب الفرع وإدارة الكلية، وهما الجهة التي تحدّد التوجّه لتنظيم الأنشطة، مؤكدة التزامه بهذا التوجه، وأن  الكلية أو مجلس طلاب الفرع من شأنهما التعديل. 

ودعت  التعبئة التربوية في حزب الله طلاب الجامعة اللبنانية وسائر الجامعات وفي مقدمتهم طلابه التزام  الأنظمة والقوانين الجامعية المعمول بها، والاحتكام إلى الجهات المعنية عند الاختلاف, وعدم اعتماد منطق المواجهة والتحدي بين الطلاب.

وأكد حزب الله حرصه على اعتبار الجامعة مكاناً للانصهار الوطني وملاذاً للطلاب من مختلف الفئات الإجتماعية والإنتماءات الوطنية أو الطائفية أو الحزبية، مشيرا إلى أن  الجامعة لها إدارتها وأنظمتها التى نحرص على احترامها، ومتابعة قضاياها بالآليات والوسائل المقررة.

وتابع الحزب: الطالب المأسوف على شبابه، والذي استُغلت ذكراه إنما هو زميل لطلابنا وعزيز علينا، وهو ابن هذه البيئة التي يَتُم النيل منها.

وقال حزب الله، إن التضخيم الإعلامي الذي حصل والذي سعى نحو التفرقة والخلاف يدعو إلى التنبّه والجدية لاسيما في قضايا ترتبط بمشاعر الأهل، مضيفا: ونعتبر أن ما تم التداول به هو إساءة للطالب العزيز ولعائلته المفجوعة ولبيئته المتعاطفة. وإنه لمن المعيب أن يتم وضعنا مقابل أي جهة أو شخصية فضلاً عن حزن العائلة.

يذكر، أن أعضاء التعبئة الطلابية فى حزب الله، منعوا الطلاب بالجامعة اللبنانية من إحياء ذكرى وفاة زميلهم، بعد أن علموا أن الحفل ستتخلله أغانى فيروز، بالإضافة إلى مطربين آخرين.