الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

نداء الوطن -

قال رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح خالد الأحمد الصباح، إن القضية الفلسطينية مازالت تشغل المكانة المركزية والمحورية في عالمينا العربي والإسلامي.

وأضاف في كلمته أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، ممثلا عن أمير دولة الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح، إن "التوتر سيظل سائدا في منطقتنا ما لم ينل الشعب الفلسطيني كافة حقوقه السياسية المشروعة، وتتوقف إسرائيل سلطة الاحتلال عن ممارساتها وانتهاكاتها للقانون الإنساني الدولي، المتمثلة في بناء المستوطنات والاستيلاء على الأراضي، وإغلاق المناطق واستمرار فرض الحصار على غزة، وتدنيسها لحرمة الأماكن المقدسة.

وأكد أهمية مواصلة بذل الجهود من أجل إعادة إطلاق المفاوضات، ضمن جدول زمني محدد للوصول إلى السلام العادل والشامل وفق مرجعيات العملية السلمية، وقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ما قبل الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعودة اللاجئين.

وأشاد بالدور التاريخية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" عبر تقديمها المساعدات الأساسية لملايين اللاجئين الفلسطينيين، مشددا على أهمية استمرار تقديم الدعم لأعمالها.