الأربعاء، 27 تشرين1/أكتوير 2021

 

 

قال رئيس تحرير صحيفة "الرأي" الأردنية والمحلل السياسي، فيصل ملكاوي، إن قيام إسرائيل بفتح تحقيقاً أولياً في مقتل أردنيين داخل سفارتها بعمان هي خطوة ليست كافية، وأن المطلوب هو إجراء الأردن لتحقيق شامل ومحاكمة القاتل الإسرائيلي الذي قتل مواطن أردني بدم بارد واستقبله رئيس الوزراء الإسرائيلي كأنه "أسير حرب".

 

وأضاف ملكاوي خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي مهند العراوي، أن المطلوب من إسرائيل هو إجراء تحقيق كامل وشامل وليس ما يجري من تحقيق تحت اطار المستشار القضائي الإسرائيلي بل إجراء تحقيق ومحاكمة للضابط الإسرائيلي وإلا فإن العلاقة "الأردنية الإسرائيلية" ستبقى في الحضيض كما هي اليوم، لافتا إلى أن الأردن أعاد تقويم العلاقة مع "نتنياهو" منذ عام 1996، وأنه لا علاقات جيدة مع وجوده على رأس الحكومة.

 

وأوضح ملكاوي أن استقبال "نتنياهو" لضابط أمن السفارة هي طريقة تليق برؤساء حكومات وخارج عن الأخلاق والشرعية، مشددا أنه إذا لم تكن هناك جدية لدى حكومة إسرائيل خلال الفترة المقبلة باحقاق الحق في تلك الحادثة فإن العلاقة ستتأثر وتزداد سوءاً وتهدوراً، مشيرا إلى أن الأردن لديه خطوات سيعلن عنها.

 

وأكد ملكاوي أن "نتنياهو" لديه ملف أسود في الأردن مليء بالتجاوزات والجرائم والاختراقات وعدم احترام العلاقة، متابعا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية جعل من اتفاقة السلامة "شبة مُجمدة" و"شبة ميتة" ، وأن تصرفات "نتنياهو" العنصرية مع الأردن والشعب الفلسطيني كانت السبب في إيصال الأمور لهذا الوضع السيء، وأنه يتصرف كرئيس عصابة أو مافيا وليس كرئيس حكومة.