عمّان – بسام العريان وشادية الزغيّر

قال عضو مجلس نقابة الصحفيين الاردنيين عمر المحارمة إن منع السلطات الإيرانية لفريق تحقيق سعودي من دخول الأراضي الإيرانية للتحقيق في حادثة اقتحام سفارة المملكة العربية السعودية في طهران هو اعتداء جديد يضاف لسجل الاعتداءات والانتهاكات التي دأب النظام الإيراني على ارتكابها و هو مخالفة صريحة للقيم الدبلوماسية و المواثيق الدولية التي تنظم علاقة الدول ببعضها.

وأضاف في تصريح له اليوم ان هذا القرار يثبت تورط النظام الايراني في ذلك الاعتداء بشكل مباشر و يريد أن يخفي آثار جريمته ومنع أي تحقيق مهني و فني فيها، تلافيا لأي ملاحقة دبلوماسية أو قانونية تفضح ممارسات النظام الإيراني.

وأكد المحارمة أن النظام الإيراني لم يترك فرصة لإظهار عدائه للمملكة العربية السعودية التي تقود الجهود العربية لمنع نفوذ دول الإقليم في الدول العربية و وقف التدخل في الشؤون الداخلية للعرب و الحد من التحديات الأمنية ووقف النزاعات الداخلية التي ترعى إيران الغالبية العظمى منها.

وطالب المجتمع الدولي بالعمل لوضع حد للمشكلات التي تثيرها إيران في العديد من دول العالم وفي مقدمتها الدول العربية.