الأربعاء، 20 تشرين1/أكتوير 2021

 

 

عمّان – بسام العريان وشادية الزغيّر

استنكر عضو مجلس النواب الاردني المهندس خليل عطية الممارسات العدوانية التي تقوم بها السلطات الايرانية في العديد من دول المنطقة.

وقال عطية في تصريح له اليوم ان المماطلة الايرانية ورفض السماح لوفد رسمي سعودي الدخول الى ايران بغية المشاركة في التحقيقات المتعلقة بالحادث الاجرامي المتمثل في الاعتداء الايراني على سفارة المملكة في طهران قبل عام يمثل خروجاً عن القوانين والمواثيق الدولية والاعراف الدبلوماسية بين الدول، داعياً المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان الى ادانة الموقف الايراني المتعلق والرافض لمبدأ حسن الجوار بين الدول.

وأضاف انه بات الامر ضرورياً لفضح الممارسات العدوانية الايرانية تجاه الدول العربية المتمثلة بالعدوان الايراني المسلح الجاري على الشعب السوري منذ عدة سنوات والذي اسفر عن قتل وجرح اكثر من مليون مواطن سوري حتى الان اضافة الى تهجير ما يزيد عن 14 مليون مواطن سوري الى داخل سوريا وخارجها.

وعبّر عطية عن دعمه للموقف السعودي الرامي الى اعادة الشرعية الى اليمن الشقيق ودحر ميليشيات الحوثيين الذين يتلقون الدعم والمساعدة من نظام ايران وهو الدعم الذي اسفر عن احداث فتنة داخلية بين ابناء الشعب اليمني.

كما طالب الحكومات والشعوب العربية الى مواجهة المخططات الايرانية العدوانية ضد الدول العربية التي تمثل خرقاً مباشراً وصريحاً للأمن القومي العربي فاق جميع الحدود والتصرفات.