عمان:  أكد مجلس النواب وقوف الأردن، بقيادة الملك عبد الله الثاني، مع الشعب الفلسطيني في نضاله حتى ينال حقوقه المشروعة، بما في ذلك إقامة دولته المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس، وعودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين والدول المضيفة لهم.

وأشاد مجلس النواب الأردني، في بيان صحفي، نشرته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، اليوم الأربعاء، بقرار مجلس الأمن الدولي (2334)، الذي طالب فيه إسرائيل بوقف بناء المستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال: إن هذا القرار التاريخي يعبر عن إجماع الأسرة الدولية كافة برفض الاستيطان الإسرائيلي وعدم شرعيته ويشكل بداية إيجابية للمجتمع الدولي للاعتراف بالحقوق الفلسطينية، وجدد تأكيده حق الشعب الفلسطيني التاريخي والقانوني على كامل التراب الفلسطيني وعلى القدس.

وثمن الجهود الدؤوبة التي يبذلها الملك في مختلف المحافل والمؤتمرات الدولية المساندة والداعمة للشعب الفلسطيني، التي كانت على الدوام تناهض وترفض السياسات الإسرائيلية العنصرية ضد فلسطين أرضا وشعبا ومقدسات.

وأكد مجلس النواب الأردني أنه يضع القضية الفلسطينية في أعلى أولوياته ويدافع عنها، في مختلف الهيئات والمؤسسات والجمعيات والاتحادات البرلمانية والإقليمية والدولية.