عمان: أكد وزير الدولة لشئون الإعلام الناطق الرسمى باسم الحكومة الأردنية محمد المومنى، أن الرؤية التى طرحها وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين تنسجم مع الموقف الأردنى الثابت والمعلن لحل القضية الفلسطينية.

وأوضح المومنى فى تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" مساء الأربعاء أن إعادة التأكيد على حل الدولتين، ووقف الاستيطان، وإقامة الدولة الفلسطينية، وحل قضايا القدس واللاجئين تشكل أساساً ثابتاً لعملية السلام الذى انطلقت منه المبادرة العربية للسلام عام 2002، والتى حظيت بتأييد ثلثى دول العالم.

وشدد على أن هذه الرؤية تشكل مصلحة استراتيجية عليا فى ظل الأوضاع التى يشهدها الإقليم والعالم، مؤكداً أن عدم تسوية القضية الفلسطينية سيبقى المنطقة تحت وطأة العنف والإرهاب الذى بات يغزو العالم بأسره.

ولفت المومنى إلى تنامى الإجماع العالمى حول القضية الفلسطينية، بدليل القرارات الأممية الأخيرة التى صدرت عن مجلس الأمن ومنظمة اليونسكو، والتى تؤكد على ضرورة الالتزام بقرارات الشرعية الدولية، وحق الأشقاء الفلسطينيين فى إقامة دولتهم المستقلة، وآخرها قرار مجلس الأمن الدولى الذى طالب إسرائيل بوقف الاستيطان على الفور، والذى تبنته 14 دولة.

وجدد المومنى موقف الأردن الثابت والراسخ من مختلف قضايا الحل النهائى المتمثلة بالقدس، والمستوطنات، واللاجئين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو وعاصمتها القدس الشريف، مؤكداً أن ذلك يشكل مصلحة استراتيجية أردنية عليا.