شهدت تغريدة لشقيق العاهل الأردني، وولي العهد السابق الأمير حمزة بن الحسين، عن النبي صلى الله عليه وسلم، في ظل حملة الإساءة الفرنسية عبر رسوم كاريكاتورية، تفاعلا كبيرا، عبر حسابه بموقع تويتر.

وقال الأمير حمزة، "اللَّهُم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الحبيب المصطفى خاتم الأنبياء والمرسلين، وأعشنا وامتِنا على دين الحق وسنته ولو كره الكافرون، فهو عليه الصلاة والسلام المرسل بالحق رحمة للعالمين لإفشاء السلام واتمام رحمة رب العالمين على الإنسانية. والسلام على المرسلين وعلى أهل الكتاب أجمعين".

وبلغ عدد الإعجابات بالتغريدة أكثر من 11 ألف إعجاب، في حين أعاد أكثر من 2300 مشارك تغريدها.

وقال مغردون تعليقا على مشاركة الأمير حمزة: #الأمير_علي_يمثلني عرّاب القضايا الشعبوية، فإن مصطلح #القضية اصبح خاصةَ #الشعوب_العربية الحرة فقط، فالحكومات العربية ليست لها قضايا سوى ما نعلمه منها

يجب ان يتم توجيه وسم #الا_رسوال_الله لجميع المتطاولين وليست لـ #فرنسا فقط

فالخطاب #العنصري وظاهرة #الإسلاموفوبيا نراها بكثرة هنا