وصل صباح اليوم السبت، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، إلى العاصمة العراقية للمشاركة في قمة بغداد لقادة دول الجوار.

ومع مشاركتهما في هذه القمة، فإن توقعات تشير إلى إمكانية أن يلتقيا على هامش المؤتمر، وهو ما تسعى إليه بغداد في هذه القمة لـ"جمع الفرقاء".

وقال مصدر حكومي عراقي لـRT، إن "رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي يسعى إلى أن يجمع الرئيس المصري وأمير قطر في اجتماع هامشي لتقريب وجهات النظر بينهما أكثر".

وأضاف: "من المتوقع جدا وبنسبة كبيرة أن يتحقق لقاء صغير بين السيسي وآل ثاني في بغداد".

وفي الثاني عشر من أبريل الماضي، قالت الرئاسة المصرية، إن "السيسي تلقى اتصالا هاتفيا من آل ثاني للتهنئة بحلول شهر رمضان".

وتوترت العلاقات بين البلدين عام 2017 عندما انضمت مصر للدول التي قاطعت قطر على خلفية الأزمة الخليجية مع السعودية والإمارات.

وفي وقت سابق، قال رئيس أكاديمية التطوير السياسي والحكم الرشيد في العراق، رحمن الجبوري لـRT، إن "هذه القمة ستكون مسودة لخارطة جديدة وتفاهمات بين دول المنطقة، تتعلق بالأمن والاقتصاد".

المصدر: "RT"