بيلوسي : لن نتخلى عن تايوان !

 

أكدت رئيسة تايوان تساي إنغ ون أن بلادها لن تتراجع في مواجهة تهديد الصين التي تستعد لتنظيم مناورات عسكرية تنطوي على خطورة بالقرب من سواحل الجزيرة رداً على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.

وخلال لقاء مع تساي في تايبيه قالت بيلوسي إنها جاءت إلى المنطقة بسلام، مؤكدة في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن التزاماتها حيال الجزيرة التي تعيش تحت التهديد الدائم لغزو صيني.

وصرحت بيلوسي أرفع مسؤول في الولايات المتحدة يزور الجزيرة منذ 25 عاما: "اليوم جاء وفدنا إلى تايوان ليقول بشكل لا لبس فيه إننا لن نتخلى عن التزامنا تجاه تايوان وأننا فخورون بصداقتنا الدائمة".

ودانت وزارة الخارجية الصينية الانتهاك الخطير للالتزامات الأميركية حيال بكين الذي يقوض بشكل خطير السلام والاستقرار الإقليميين.

واستدعت الحكومة الصينية السفير الأميركي نيكولاس بيرنز مساء الثلاثاء. وعبر نائب وزير الخارجية شيه فينغ عن احتجاجات حازمة لبلده على الزيارة.

وقال إن زيارة بيلوسي لتايوان صادمة جداً والعواقب ستكون خطيرة جداً، كما ذكرت وكالة الصين الجديدة.

من جهتها وعدت وزارة الدفاع الصينية بأعمال عسكرية محددة الأهداف، عبر سلسلة من المناورات العسكرية حول الجزيرة تبدأ الأربعاء، بما في ذلك "إطلاق الذخيرة الحية بعيدة المدى" في مضيق تايوان الذي يفصل الجزيرة عن البر الرئيسي للصين.

كذلك أعلنت الصين تعليق استيراد بعض أنواع الفاكهة والأسماك من تايوان وتصدير الرمال الطبيعية إلى الجزيرة، رداً على الزيارة. وتعد الصين أكبر شريك تجاري لتايوان، وسجل التبادل التجاري ارتفاعاً بنسبة 26 بالمئة في عام 2021 ، لتصل إلى 328 مليار دولار.

نداء الوطن