عون: نتطلع لاتفاق "يحفظ الحقوق السيادية للبنان" في مفاوضات ترسيم الحدود

ذكر الرئيس اللبناني، ميشال عون، خلال لقائه مع المنسق الخاص للأمم المتحدة في البلاد، يان كوبيتش، في القصر الرئاسي شرق بيروت، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تتطلع للوصول إلى اتفاق يحمي حقوقها السيادية عبر مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل.

وقال عون: "أتطلع للوصول إلى اتفاق يحفظ الحقوق السيادية للبنان في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل والتي تستأنف جولتها الثانية الأسبوع المقبل"، وفق بيان للرئاسة اللبنانية.

بدوره، استعرض كوبيتش، خلال اللقاء، مداولات الجولة الأولى لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية الجنوبية بين لبنان وإسرائيل، التي عُقدت في مقر قوات الأمم المتحدة المؤقتة "يونيفيل"، في الناقورة جنوبي لبنان.


وقال كوبيتش إن المشاركين في الاجتماع الأول "أظهروا قدرا كبيرا من المسؤولية والحرفية"، حسب البيان ذاته.

وقبل أسبوع، انطلقت الجولة الأولى لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، برعاية الأمم المتحدة ووساطة الولايات المتحدة.

واتفق الجانبان على استئناف جولة ثانية في 26 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

ويخوض لبنان نزاعا مع إسرائيل على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كم مربعا، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، وأعلنت بيروت في كانون الثاني/ يناير 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.