الثلاثاء، 07 كانون1/ديسمبر 2021

 

اعتبر "حزب الله" اللبناني أن ما يواجهه لبنان على خلفية تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي، جزء من "خشية" ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من سقوط مأرب اليمنية بأيدي الحوثيين.

وقال رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" هاشم صفي الدين في تصريح بإحدى الفعاليات جنوب لبنان: "لا يعقل أن يكون الموضوع مرتبطا بتصريح بل هو أكبر من ذلك".

وأضاف: "ما يحصل في السعودية شيء كبير، حيث أن السعودي والخليج عموما الذي سار في ركب العلاقات مع إسرائيل لا يتحمل في المستقبل صوتا يخرج من لبنان وغيره ينتقد العلاقات السعودية الإسرائيلية التي ستصبح علنية في القريب من الأيام المقبلة".

وتابع أن "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان يعيش القلق، وسوف يواجه مأزقا كبيرا بعد سقوط مأرب.. والخوف والقلق من ضياع كل الأوهام التي جاء بها محمد بن سلمان، وهذه الخشية هي جزء مما يواجهه لبنان وفشة خلق باللبنانيين".

وشدد على أن لبنان بحاجة إلى الحكومة، مشيرا إلى أنها "يجب أن تؤدي أقل الواجبات بالحد الأدنى".

وأردف قوله: "من يعمل على توجيه الضغوط والرسائل واختلاق الأزمات من أجل أن تفرط هذه الحكومة أو من أجل أن تتعطل أو من أجل أن يضرب الاستقرار في لبنان أو من أجل الضغط بعقوبات أمريكية أو سعودية أو غير ذلك، هو الذي يريد أن يخرب لبنان".

وتابع: "نحن بذلنا وتحملنا ودماؤنا شاهدة على ذلك من أجل ألا نأخذ بلدنا إلى الاقتتال الداخلي، وعالجنا المشاكل الاقتصادية والداخلية للبنانيين من أجل ذلك".

واعتبر أن "الذين يدفعون باختلاق الأزمات أزمة أمنية هنا وأزمة دبلوماسية وأزمة سياسية هناك هم الذين يعملون على تخريب لبنان".