غزة -

في أجواء تفاعلية حماسية ،شاركت عشرات النساء من قطاع غزة بفعاليات اليوم الرياضي الوردي ، والذى أقيم ،مساء اليوم الخميس ،على ارض ملعب اليرموك بغزة ، ضمن الحملة الإقليمية للتوعية بسرطان الثدي، تحت شعار "تصورتي؟".

اليوم الرياضي والذى نظمه مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ، افتتح بمارثون مشي ،ارتدت فيه المشاركات الشالات الوردية وشعارات وردية ، تقدمتهن ناجيات ومريضات وأفراد عائلاتهن، إلى جانب مشاركات من قطاعات مختلفة ، فيما شاركت اخريات بفعاليات رياضية أخرى مثل رياضة اليوجا وركوب الدرجات الهوائية ، كما تتضمن اليوم الرياضي فقرات فنية وترفيهية .

وقالت فريال ثابت مدير مركز صحة المرأة ، "أن فعاليات الحملة التي تقام سنوياً تهدف الي تشجيع وتوعية جميع النساء ممن هن في سن 20 عاماً فما فوق، إلى إجراء الفحص الذاتي للثدي شهرياً، وإجراء الفحوص الاعتيادية السريرية للثدي التي ينصح بها الأطباء، وتشجيع النساء اللاتي تبلغ أعمارهن 40 عاماً فما فوق الخضوع سنوياً لفحص «ماموغرام» الشعاعي للثدي، من أجل الحفاظ على صحتهن."

وأضافت ثابت "ان حملة أكتوبر الوردي هذا العام التي اطلقها مركز صحة المرأة بدأت بحملة إعلامية واسعة وبقافلة وردية جابت محافظات القطاع للوصول لأكبر عدد ممكن من النساء بهدف دعوتهن لضرورة إجراء الفحص الدوري لسرطان الثدي الأمر الذي يساعدهن على الكشف المكبر عن المرض "، مؤكدة على أهمية الشراكة المجتمعية في نشر التوعية والتي تجلت في هذه الحملة.

من جانبه، قال علي سكيك مدير البرامج في الحملة اليابانية من اجل أطفال فلسطين ، إن " اليوم الرياضي هو رسالة نوجهها للنساء، للتركيز على أهمية ممارسة الرياضة لمريضات سرطان الثدي، والتي تسهم في التخفيف منه بنسبة كبيرة من جانب واشراك مختلف القطاعات الأخرى بالمجتمع لدعمهن ومساندتهن من جانب اخر ".

واكد سكيك على التزام مؤسسته الحملة اليابانية من اجل أطفال فلسطين من خلال دعم الحكومة اليابانية وجهود الشركاء في صندوق الأمم المتحدة وجمعية الثقافة والفكر الحر الي العمل على استمرار الدعم لسيدات فلسطين وتطوير المشاريع والبرامج بما يخدم مصالح السيدات وعائلاتهن.

 

فيما اكدت امال زقوت مدير البرامج في مؤسسة العون الطبي للفلسطينيين سعى مؤسستها على مدار اكثر من 30 عاما لتوفير نظام رعاية صحية فعال ومستدام للمجتمعات الفلسطينية .

وأشارت زقوت الى ان اليوم الرياضي يهدف لتركيز الضوء على واقع السيدات المصابات بمرض سرطان الثدي وتسليط الضوء على حقهن بالوصول للرعاية الصحية المتكاملة .

وبينت ايمان الحويحي منسقة المشروع بمركز صحة المرأة ان اليوم الرياضي يأتي ضمن أنشطة اكتوبر الوردي الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي الذى ينفذه مركز صحة المرأة بالشراكة مع الحملة اليابانية من اجل أطفال فلسطين وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبتمويل من الحكومة اليابانية ضمن مشروع "رسم مسارات أمنة للنجاة من سرطان الثدي بالكشف المبكر والعلاج ودعم ومساندة المتعايشات مع سرطان الثدي".

فيما اكدت سعدية غراب إحدى الناجيات من سرطان الثدي، أنها لولا اكتشافها المبكر للمرض، لما استطاعت أن تقف اليوم أمام العديد من السيدات لتروي قصة نجاتها من المرض، الذي أصيبت به قبل عدة سنوات ، موضحة أهمية الفحوصات الدورية للنساء من اجل الاطمئنان على صحتهن .