انخفاض سعر صرف الدولار أمام الشيكل إلى مستوى ما دون 2.95

 

توقع اقتصاديون إسرائيليون استمرار انخفاض سعر صرف الدولار أمام الشيكل إلى مستوى ما دون 2.95، مؤكدين أنه "لن يكون هناك تغيير في هذا الانخفاض في الوقت القريب".

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن المصنعين والمصدرين في إسرائيل يعانون من انخفاض قيمة الدولار، حيث وصل الشيكل إلى أعلى مستوى له منذ 25 عامًا. ومع ذلك ، لا يرى المحللون أن هذا الارتفاع قد يشهد أي تغيير في أي وقت قريب.

وحسب الصحيفة فإن قيمة صرف الدولار أمام الشيكل وصلت عند 3.11 شيكل مقابل الدولار اليوم الثلاثاء، وتراجع قليلاً بعد أن لامس أدنى مستوي له عند 3.10 شيكل في اليوم السابق.

وأضافت جيروزاليم بوست أن الشيكل عزز من قوته أمام الدولار بنسبة 4٪ حتى الآن هذا العام ، مما يجعله أحد أفضل العملات أداءً عالمياً لعام 2021. وان الشيكل عزز صعوده أمام الدولار منذ بداية وباء كورونا بنحو 10٪.

ونقلت الصحيفة عن جوناثان كاتس، كبير الاقتصاديين في "سوق العملات الإسرائيلية"، قوله إن "الشيكل سيستمر في الارتفاع أمام الدولار بشكل أكبر، ويمكن أن يصل إلى 3.05 شيكل أمام الدولار بنهاية عام 2021".

وأضاف كاتس أن "الدولار سينخفض صرفه أمام الشيكل ليصل إلي 2.95 شيكل بحلول منتصف عام 2022".

وقال كاتس: "بينما يدعو عمالقة الصناعة بنك إسرائيل لبذل المزيد من الجهد لإضعاف الشيكل، هناك احتمال ضئيل بأن يتخذ بنك اسرائيل أي خطوات مهمة مما يعني استمرار انخفاض قيمة الدولار أمام الشيكل".

ويأتي سبب هذا التوقع باستمرار الانخفاض في قيمة الدولار أن محافظ البنك المركزي أمير يارون أعطي رسائل واضحة مفادها أنه لا يرى سببًا كبيرًا للتدخل في سوق تداول العملات في اسرائيل.

وحسب المحللين الإسرائيليين فإن أسباب ارتفاع قيمة الشيكل أمام الدولار يعود إلى مجموعة من العوامل من بينها التعافي الاقتصادي السريع لإسرائيل من كورونا، بالإضافة إلي الفائض الكبير في الحساب الجاري حيث من المتوقع أن يصل إلى 5.5٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى مبيعات قطاع التكنولوجيا الفائقة ؛ فضلا عن الاستثمار الأجنبي المباشر الضخم في قطاع التكنولوجيا.

نداء الوطن