تعرف على ريجيم الديتوكس للقضاء على السموم في الجسم !

حميات التخلص من السموم تعتبر شهيرة خاصة في الآونة الأخيرة إلا أنه يوجد دلائل قليلة جدًا على أنها بالفعل تنظف الجسم من السموم. إن الحميات الغذائية التي تعتمد على مصطلح الديتوكس تختلف عن بعضها لكن تشمل عادتًا مدة من الصيام متبوعة بفترة من بنظام غذائي قاسي.

عادة يتكون هذا النظام القاسي التابع للصيام أكل خضروات نيئة وفواكه وعصائر فواكه بالإضافة لشرب الماء. بالإضافة لذلك بعض حميات الديتوكس تطلب استعمال الأعشاب والمكملات الغذائية الأخرى بالإضافة إلى الحقن الشرجية لإخلاء الأمعاء.
 
بعض الناس يقولون أنهم يشعرون بتركيز أكبر وطاقة أعلى خلال وبعد حميات الديتوكس. إلا أن هنالك دليل بسيط أن حميات الديتوكس تساعد فعلًا في إزالة السموم من الجسم. وبالتأكيد الكلى والكبد يعملان بشكل فعال على ترشيح وإزالة السموم التي تناولها المرء في الغذاء.

 
جسمك لديه نظام متطور يعمل على القضاء على السموم يشمل الكبد والكلى والجهاز الهضمي والجلد والرئتين. في حال كانت هذه الأعضاء صحية، يمكن أن تقضي بشكل فعال على المواد غير المرغوب فيها. لذلك، في حين أن حمية التخلص من السموم لا تفعل أي شيء لا يستطيع جسمك القيام به بشكل طبيعي من تلقاء نفسه، يمكنك تحسين نظام إزالة السموم الطبيعي في الجسم عن طريق هذه الأمور:
 

النوم

 
ضمان النوم الكافي وجودة النوم في كل ليلة أمر لا بد منه لدعم صحة الجسم ونظام إزالة السموم الطبيعية. فيسمح النوم لعقلك بإعادة تنظيم وإعادة شحن نفسه، وكذلك إزالة المنتجات الثانوية للنفايات السامة التي تراكمت على مدار اليوم.
 
واحدة من تلك النفايات هو بروتين يسمى بيتا اميلويد يسهم في تطور مرض الزهايمر. بسبب الحرمان من النوم، ليس لدى جسمك الوقت لأداء هذه الوظائف ، لذلك يمكن أن تتراكم السموم وتؤثر على العديد من جوانب الصحة.
 
ارتبط ضعف النوم بعواقب صحية قصيرة وطويلة الأجل، مثل الإجهاد والقلق وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني والسمنة. إنه يجب النوم من سبع إلى تسع ساعات في الليلة الواحدة على أساس منتظم لتعزيز الصحة. إذا كنت تواجه صعوبات في البقاء أو النوم ليلا، فإن تغييرات نمط الحياة مثل الالتزام بجدول النوم والحد من الضوء المنبعث من الأجهزة المحمولة وشاشات الكمبيوتر، قبل النوم ممارسات مفيدة لتحسين النوم.
 

شرب المزيد من الماء

 
الماء يروي العطش وينظم درجة حرارة الجسم، ويزيت المفاصل، ويساعد على الهضم وامتصاص المغذيات ويزيل السموم من الجسم عن طريق إزالة النفايات. يجب إصلاح خلايا الجسم باستمرار لتعمل على النحو الأمثل وكسر العناصر الغذائية لجسمك لاستخدامها كطاقة.
 
ومع ذلك ، تطلق هذه العمليات النفايات على شكل اليوريا وثاني أكسيد الكربون التي تسبب الضرر إذا سمح لها بالتراكم في الدم. تنقل المياه هذه النفايات، وتزيلها بكفاءة من خلال التبول أو التنفس أو التعرق. لذا فإن البقاء رطبا بشكل صحيح أمر مهم لإزالة السموم.
 

قلل من تناولك للسكر والأطعمة المصنعة

 
يعتقد أن السكر والأطعمة المصنعة هي أصل أزمات الصحة العامة اليوم. ارتبط الاستهلاك العالي للأطعمة السكرية والمجهزة للغاية بالسمنة والأمراض المزمنة الأخرى، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري. هذه الأمراض تعيق قدرة الجسم على إزالة السموم من نفسه بشكل طبيعي عن طريق الإضرار بالأعضاء التي تلعب دورا مهما في ازالة السموم مثل الكبد والكلى.
 
يمكن أن يسبب الاستهلاك العالي للمشروبات السكرية الكبد الدهني، وهي حالة تؤثر سلبا على وظائف الكبد. من خلال استهلاك كميات أقل من الوجبات السريعة، يمكنك الحفاظ على صحة نظام إزالة السموم في الجسم.
 

ما هو الديتوكس العشبي herbal detoxes؟

 
أعشاب الديتوكس عادة ما تكون مشروبات أو شاي يحتوي على عدد من الأعشاب. ويروج لهم كمنظفات للجسم من السموم ومحفزات لخسارة الوزن رغم عدم وجود أدلة كافية. فيما يخص مواعيد تناول مشروبات الديتكوس، فبعضها يتم شربه بشكل يومي بشكل أساسي، وتختلف مدة الديتوكس فبعضها قصير الأمد ما بين ثلاثة أيام لأسبوعين والآخر مستمر مع النظام الغذائي كروتين مستحدث.
 
تحتوي معظم منتجات التخلص من السموم العشبية على مكونات طبيعية تعد بتعزيز فقدان الوزن وصحة الكبد وتحسين مستويات السكر في الدم وإزالة السموم من الجسم، وهذا يشمل:
 
  • العرق السوس 
  • الكزبرة
  • الكلوريلا
  • حليب الشوك أو الحرشوف البري
  • جذر الهندباء
  • جذر الراوند
  • الزنجبيل
  • توت العرعر
  • جذر الأرقطيون
 
للمكونات النباتية السابقة، قدرة مخلبية (شيلاتية) أي أنها تستطيع سحب المعادن والارتباط بها، لكن هذا لا يعني بالضرورة قدرتها على تنظيف الجسم من السموم فلا يوجد دليل علمي على هذا الإدعاء. ويمكنك الاطلاع على مقالنا عن المعادن الشيلاتية من هنا.
 

فوائد أنظمة الديتوكس detoxes

على الرغم من أن التخلص من السموم بالأعشاب هو توجه شائع لأولئك الداعمين للتطبيب الطبيعي بالأعشاب، إلا أن ادعاءاتهم مبالغ فيها ولا تحظى بدعم دليلي علمي.

إزالة السموم

  • ملصقات تنظيف الجسم من السموم تحتوي فقط على أسماء الأعشاب الداخلة فيها ولا تذكر أي سموم سيتم إزالتها من الجسم ولا تقدم أي دليل على فعاليتها.
  • الجسم لديه نظام يعمل على إزالة السموم. ويضم هذا النظام عدد أجهزة هي الكبد والكلى والأمعاء والجلد ويعملوا جميعًا على إزالة الفضلات من الجسم عن طريق البراز والبول وإلى حد طفيف العرق.
  • لا توجد دراسات إكلينيكية تشير أن الأفراد الأصحاء لديهم تراكم للسموم في الجسم وهذا هو الإدعاء نفسه لمنتجات تخليص الجسم من السموم، ولا أن التخلص من السموم بالأعشاب يزيد من قدرة الجسم على أداء واجباته المعتادة.
 

خسارة الوزن


  • بعض الناس الذين يتناولون نظام غذائي يتضمن مشروبات الديتوكس يدعون ارتباط خسارتهم للوزن وتحسن صحتهم بمشروبات الديتوكس رغم أن الغالب أن يكون ذلك بسبب سلوكيات نمط الحياة الصحية المشمولة في نظامهم الغذائي الذي أدخلوا إليه مشروبات الديتوكس مثل الحد من الأطعمة المصنعة والتركيز على الأطعمة الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية.
  • إن كنت تخسر وزنك بشكل متسارع من خلال استعمالك لمشروبات وأنظمة الديتوكس فقد يُعد ذلك بسبب خسارة الماء بشكل متسارع وقد يؤشر هذا بالخطر لأن معظم الأدوية العشبية للتخلص من السموم تحتوي على مكونات مدرة للبول تجعل جسمك يطرد الماء من خلال البول والبراز، مما يعني عودة الوزن المفقود بعد التوقف عن مشروبات الديتوكس كذا وتعريض الجسم للجفاف.
  • قد يؤدي التبديل بين أنظمة الديتوكس والنظام الغذائي العادي أو التبديل بين شرب مشروبات الديتوكس ثم عدم شربها إلى وقوع اضطرابات غذائية مثل فقدان الشهية والاكتئاب.
  • الاستعمال طويل الأمد لأعشاب الديتوكس يؤدي إلى فقدان العضلات والدهون. بسبب زيادة حركات الأمعاء تطرد الأمعاء العناصر الغذائية بشكل أسرع من امتصاصها.
 

أضرار أنظمة الديتوكس detoxes

 
قد يكون لمنتجات الديتوكس أضرار لا يستهان بها، يجب أن تُدرك بعناية قبل الانخراط في استعمال مشروبات الديتوكس أو ممارسة أحد أنظمة الديتوكس.
 

عدم معرفة جميع المكونات الداخلة بالمنتج

  • لا يتم مراجعة معظم منتجات الديتوكس وهذا خطير بالنسبة لمكوناتها فهي إما تحتوي على مكونات غير مدرجة على العبوة أو موجودة بكميات أعلى بكثير مما هو مذكور. هذا من الممكن أن يسبب تناول جرعة زائدة من بعض المكونات، مما قد يؤدي إلى آثار جانبية خطيرة أو حتى الموت.
  • قامت وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) إجراءات بشأن منتجات الديتوكس بسبب ادعاءاتها الغير مثبتة والمكونات الضارة الغير معروفة وعدم الالتزام بمصداقية الملصقات.
  • ما سبق ذكره يشمل المنتجات المكتوب عليها "طبيعية"، فلا يمكن التأكد من أمانها.
 

آثار جانبية


  • منتجات الديتوكس التي تحتوي على مدرات البول ترفع خطر الجفاف وخسارة المعادن والأملاح وهذا قد يسبب فقدان الحياة.
  • أبلغ رجل يبلغ ستيني عن إحساسه بالغثيان والارتعاش والضعف بعد تناول مشروب عشبي ديتوكس للتخلص من السموم لمدة 5 أيام. تم نقله وعلاجه من الجفاف فيما بعد في العناية المركزة وعلاج مستويات المعادن المنخفضة بجسمه.
  • في حادثة أخرى أصيب سيدة مسنة بتدهور في ظائف الكبد ثم ماتت نتيجة شربها لمشروب عشبي ثلاثة مرات يوميًا لخمسة عشر يومًا. وقعت هذه الحادثة في 2017.
  • في حالة أخرى، توفيت امرأة خمسينية بسبب فشل العديد من الأعضاء بعد مشروب عشبي مع ملح إبسوم (الملح الإنجليزي)، مما أدى إلى تسمم المنغنيز.
  • علاوة على ذلك ، يمكن أن يؤدي استخدام مزيلات السموم العشبية بانتظام إلى فقدان الوزن الشديد ونقص المغذيات ، حيث لا يُمنح جسمك الوقت الكافي لامتصاص السعرات الحرارية والفيتامينات والمعادن في نظامك الغذائي.