الإثنين، 29 تشرين2/نوفمبر 2021

 

عاطف أبو سيف

عرض مسرح " الأيدي العارية" في العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأحد، مسرحية "لا إنسان في الداخل" لوزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف.

وتحاكي المسرحية واقع الطائرات الزنانة وما تحدثه من آثار على حياة المواطنين والتناقض بين الضحايا الباحثين عن النجاة وبين ومن يوجهونها لقتلهم، معتمدة على يوميات وزير الثقافة أبو سيف التي صدرت في كتاب بعنوان "الزنانة تأكل معي" عام 2014 بالإنجليزية.

وصدر الكتاب عن دار "كوما" في إنجلترا ، وقدم لها الفيلسوف نعوم شومسكي وظهرت مترجمة بعد ذلك في أكثر من لغة.

واليوميات تسجل واقع الحياة اليومية خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014 وبشاعة القصف والقتل بلغة أدبية رفيعة، تؤنسن الواقع والضحايا في وجه الآلة المدمرة.

والمسرحية التي يخرجها الفنان الفرنسي "ليو سيمون" تستعيد تلك اليوميات خلال عرضها الذي يعتمد على حوار بين شخصيتين "راؤول" و"كانديس" يقود إلى كشف شخصيات المسرحية المختلفة التي تعرضت لتأثير تلك الطائرات بلا طيار وبلا إنسان داخلها، ويوظف المخرج تقنية تحريك الدمي في عرض الكثير من شخصيات المسرحية المختلفة.

وسيقوم المسرح بجولة عروض جديدة للمسرحية في فرنسا مع بداية العام المقبل.

للكاتب الوزير عاطف أبو سيف إلى جانب "الزنانة تاكل معي" ثماني روايات وثلاث مجموعات قصصية ورواية للفتيان، كما كتب للمسرح خمس مسرحيات، وترشحت روايته "حياة "معلقة للقائمة القصيرة لجائزة البوكر، وروايته "الحاجة كريستينا" للقائمة الطويلة لذات الجائزة، وفازت روايته "قارب من يافا" بجائزة كتارا عن رواية الفتيان.