الأربعاء، 20 تشرين1/أكتوير 2021

رام الله / أكد المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي أن قضية الأسرى على سلم الأولويات الوطنية وتتطلب مزيدا من الدعم الشعبي على كافة المستويات .
وأضاف المكتب السياسي خلال اجتماعه اليوم برئاسة الأمين العام للجبهة د.أحمد مجدلاني تحاول حكومة الاحتلال الاستفراد بالاسرى بعد العملية البطولية وتحرر الأسرى عبر نفق الحرية بفرض المزيد من الإجراءات والعقوبات الجماعية عليهم .
وتابع بأن الحركة الأسيرة قررت وبشكل موحد ومتناغم تعليق خطوة الإضراب الجماعي عن الطعام، بعد الاستجابة لمطالبها هو انتصارا لها ولقضيتها العادلة ومطالبها المشروعة.
داعيا إلى تفعيل وتطوير أشكال وأساليب التضامن مع الأسرى ووضع برنامج وطني لإسناد الأسرى عبر سلسلة من الفعاليات والتحركات الشعبية والجماهيرية والاعتصامات وإيصال الرسائل للسفارات والإعلام والمجتمع الدولي ككل ليتحمل الجميع المسؤولية في لجم سياسات وإجراءات الاحتلال بحق الأسيرات والأسرى والمنافية لكافة الأعراف والمواثيق الدولية واتفاقيات جنيف والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.