الأربعاء، 20 تشرين1/أكتوير 2021

أدان تجمع النقابات المهنية في قطاع غزة استمرار اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للأسيرة إسراء الجعابيص وإهمال علاجها وهو دليل على إجرام إسرائيل وتجردها من القيم الإنسانية والأعراف الدولية وذلك في استمرار لمسلسل الانتهاكات الإسرائيلية بحق الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال.

وعبر التجمع في بيان صحفي وصل وكالة "سبق24" الإخبارية، عن تضامنه الكامل مع الاسيرة الجعابيص، ليؤكد أن استمرار انتهاك حقوق الاسرى والاسيرات وحرياتهم ومسلسل القمع يعكس حالة الاستخفاف الإسرائيلي بالقوانين والمواثيق الدولية المؤكدة على حماية الاسرى.

وقال التجمع إن ذلك يأتي استمرار اعتقال الاسيرة الجعابيص لتنضم لأكثر من 36 أسيرة يقبعون في سجون الاحتلال الإسرائيلي دون أن تلتفت إليهم المؤسسات الدولية المدافعة عن حرية الاسرى
ويقبعن في ظروف اعتقاليه قاسية، ويحرمهن من كل مقومات الحياة البسيطة، ويتعرضن لكل أشكال الانتهاك والتضييق والحرمان من الحقوق الأساسية .

وبين أن تجمع النقابات المهنية يجدد مطالبته بضرورة إطلاق سراح الاسيرة الجعابيص وكافة الاسيرات القابعات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا التجمع المنظمات الدولية وحقوق الإنسان ووسائل الإعلام محليا وعربيا لدعم حملة إنقاذ إسراء الجعابيص، وعلى رأسهم منظمة الصليب الأحمر للتحرك بسرعة لإنفاذها وضمان تقديم العلاج اللازم لها.