الأربعاء، 20 تشرين1/أكتوير 2021

اعتبر الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عبد اللطيف القانوع أن تجاهل الاحتلال لمعاناة الأسيرة الديك انتهاك صارخ للمواثيق الدولية، ويتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان، وهو ما يتطلب تدخل المؤسسات الحقوقية والإنسانية لإنقاذ حياتها والإفراج عنها.

وقال القانوع في تصريح صحفي "إن استمرار اعتقال الأسيرة أنهار الديك في سجون الاحتلال وهي تنتظر ولادة قيصرية لوضع مولودها في ظل ظروف لا إنسانية جريمة بحقها".

وأضاف "إن استمرار اعتقال الأسيرة الديك دليل عنصرية الاحتلال الصهيوني ويظهر حالة الإهمال الطبي وحجم المعاناة التي يعيشها الأسرى خلف القضبان".

ودعا إلى الاهتمام بمناشدة الأسيرة الديك للعالم والمجتمع الدولي بإنقاذ حياتها، مطالبًا كل أحرار العالم بالمشاركة في إنهاء معاناتها والضغط على الاحتلال الصهيوني للإفراج عنها.