الاكتئاب الذهني وطرق العلاج

الاكتئاب الذهاني هو تصنيف فرعي من الاكتئاب الإكلينيكي، ويحدث الاكتئاب الذهاني عند وقوع نمط حاد من الاكتئاب برفقة أعراض ذهانية.

الأعراض الذهانية قد تشمل الهلوسات (هلوسة سمعية مثل أصوات تسيء للشخص وتخبره بأنه غير كافي أو عديم القيمة)، وضلالات وهي اعتقادات باطلة راسخة لدى المريض يصعب تغييرها (مثل الشعور بالذنب أو انعدام القيمة).

الاكتئاب النفسي

الشعور المستمر بانقطاع الأمل واليأس هو علامة على الإصابة بمرض الاكتئاب النفسي الذي يعرف بالاكتئاب الإكلينيكي. وبسبب مرض الاكتئاب يكون من الصعب على المريض المذاكرة أو الأكل أو الاستمتاع بالأمور التي سبق ومنحته السعادة. بعض المصابين بالاكتئاب يصابون به مرة واحدة في حياتهم، وآخرين يصابون بها أكثر من مرة.

عادة ما يصيب الاكتئاب الإكلينيكي العائلات نفسها من جيل لجيل تالي إلا أنه أحيانًا يصيب الأشخاص الذين لا يحتوي تأريخهم العائلي على مصابين بالاكتئاب سابقين.

الاكتئاب المزمن

الاكتئاب المزمن الذي يعرف بالاكتئاب المعتدل أو Dysthymia، هو حالة أقل حدة وأقل أعراضًا من مرض الإكتئاب الإكلينيكي العام، وفي الاكتئاب المزمن أعراض الاكتئاب تبقى لفترة طويلة حتى سنتين أو أطول.

أولئك ممن يعانون من الاكتئاب المزمن من الممكن أن يعانوا من فترات من الاكتئاب المزمن ويعرف حالتهم ساعتها باسم الاكتئاب المزدوج double depression. في التشخيصات المرضية الحديثة يصنف الاكتئاب المزمن أو dysthymia باسم اضطراب الاكتئاب العنيد.

الاكتئاب الذهاني

طبقًا لWebMD، مريض الاكتئاب الذهاني يفقد علاقته مع الواقع، فقد يسمع أصواتًا تكلمه أو تكون لديه ضلالات غير حقيقية كأن يعتقد بأن أفكاره مسموعة للآخرين أو أنه يتعرض للملاحقة أو الاضطهاد أو أن الآخرين يقومومن بأذيته.

مريض الاكتئاب الذهاني قد لا يهتم بشكله الخارجي ويتوقف عن الاستحمام أو تبديل الملابس. وقد يعزلوا أنفسهم عن الآخرين لفترات طويلة في السرير أو يناموا خلال النهار ويستيقظوا خلال الليل. مرضى الاكتئاب الذهاني من الممكن أن يكون صعب الحديث معهم، فقد لا يتكلموا أبدًا أو يكون كلامهم بدون منطق.

تصرفات مريض الاكتئاب

التصرفات أو الأعراض الشائعة للمرضى المصابين بالاكتئاب الذهانية قد تشمل:

سرعة الانفعال
القلق المرضي
الإمساك
وساوس مرضية (حالة يكون صاحبها قلق جدًا بخصوص إصابته بمرض خطير غير حقيقي)
الحرمان من النوم
القصور الفكري
عدم الحركة
الهلوسات (السمعية والبصرية وغير ذلك)
الضلالات (اعتقادات غير حقيقية راسخة وثابتة لدى المريض مثل الاعتقاد بالعظمة أو أن مجموعة ما تضهده وغير ذلك)

هل يشفى مريض الاكتئاب الذهاني

علاج الاكتئاب الذهاني يعتبر فعال جدًا، فيستطيع مريض الاكتئاب الذهاني أن يشفى في خلال عدة أشهر عادتًا. ولكن تعد المتابعة الدائمة أمرًا ضروريًا لحالات الاكتئاب الذهاني.

ما لم تصلح الأدوية في علاج الأعراض الذهانية (مثل الهلوسة والضلالات) وأعراض الاكتئاب فأحيانًا قد يستعمل العلاج بالصدمة الكهربية.

من المهم إعلام الطبيب المعالج بأكثر الأدوية فعالية من جهة المريض وأقلها أعراضًا جانبية بعد الاستعمال المطول. ولأن الاكتئاب الذهاني يعتبر حالة خطيرة فإن خطر الانتحار فيها يكون أعلى.

أسماء أدوية الاكتئاب الذهاني

عادةً يتم علاج الاكتئاب الذهاني في حجز المستشفيات النفسية، على هذا النحو يتم متابعة المريض من خلال متخصصي الرعاية النفسية. وستستعمل أدوية مختلفة لجعل المزاج العام للمريض أكبر استقرارًا، عن طريق مجموعة من مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان.

الأدوية المضادة للذهان تؤثر على النواقل العصبية التي تسمح بالتواصل بين الخلايا العصبية في مناطق المخ التي تنظم عملية استلام وتنظيم المعلومات عما نراه ونشعر به بشكل عام.

هناك عدد نت الأدوية المضادة للذهان التي تستعمل في الوقت الحالي ومنها:

أريبيبرازول
أزينابين
كاريبرازين
أولانزابين
كوتيابين
ريسبيريدون
كل دواء من الأدوية السابقة لديه أعراض جانبية مختلفة عن الأخر ومختلفة في مدى الفعالية. وعادةً تكون هذه الأدوية هي الأعلى في التحمل في المرضى بالمقارنة بمضادات الذهان التي سبقتها.